لماذا لا يزال الوقت في صالح لورينزو للحصول على عقدٍ لموسم 2017

بالرغم من بقاء أكثر من أربعة أسابيع على انطلاق موسم 2016، إلّا أنّ فرق بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» اصطفّت منذ مدّة طويلة لبدء سوق انتقالات الدرّاجين لموسم 2017.

أصبحت الأعصاب مشدودة في الفترة الأخيرة إذ لا يريد أحدٌ ارتكاب أيّ خطأ، وتعتبر آخر مشاحنة بين دوكاتي وياماها مثالاً جيّداً على ذلك.

أكّد لين جارفيس مدير فريق ياماها خلال تجارب سيبانغ أنّ أولويّة الصانع الياباني تتمثّل في تجديد عقد الإسباني خورخي لورينزو. ينتهي عقد بطل العالم آخر العام الحالي، كما هو الحال بالنسبة لزميله فالنتينو روسي وثنائي هوندا مارك ماركيز وداني بيدروسا.

من جهته سيبلغ روسي، الذي أكّد أنّه لن يكون مهتماً بتجديد عقده إلّا إذا امتدّ ذلك لموسمين، الـ 37 في وقت لاحقٍ من هذا الشهر.

وفي حال قرّر الصانع الياباني الاحتفاظ بخدمات لورينزو، فسيضمن بذلك مستقبله على المدى المتوسّط.

وأوضح جارفيس نواياه بشكلٍ صريحٍ، بالرغم من إدراكه للدور الذي قد يلعبه منافسو ياماها. حيث قال البريطاني: "سيتعلّق كلّ شيء بالعروض التي سيتلقّاها لورينزو من منافسينا خاصة دوكاتي".

من جانبه سارع باولو تشياباتي المدير الرياضي للعلامة الإيطاليّة للإشارة إلى أنّه بالرغم من اهتمام دوكاتي بالحصول على خدمات لورينزو، إلّا أنّها لم تتقدّم بأيّ عرضٍ رسمي لضمّه.

وقال في هذا الصدد: "نحن معجبون بلورينزو، كما هو الحال بالنسبة لماركيز، لكنّنا لا نركّز على ذلك الآن".

وأضاف: "لا يمكنني الآن سوى نفي ما تمّ تداوله: لم نتقدّم بأيّ عرضٍ إلى لورينزو".

ولا يخفى على أحدٍ أنّ الصانع الإيطالي يسعى للحصول على خدمات أحد أفضل الدرّاجَين على ساحة البطولة في الوقت الحاضر، وهو ما يؤثّر على نفسيّة درّاجَي الفريق الحاليَين أندريا دوفيزيوزو وأندريا يانوني.

"لم نحصل على أيّ عرضٍ فعليٍ حتّى الآن، لا من قبل دوكاتي ولا ياماها، بالرغم من أنّنا سنبدأ المحادثات قريباً" قال ألبيرت فاليرا وكيل أعمال لورينزو لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

بالنظر إلى نتائج تجارب سيبانغ، فإنّ الوقت في صالح لورينزو، إذ يمرّ الإسباني بأحد أفضل فترات مسيرته نتيجة إطارات ميشلان الجديدة.

في الوقت ذاته تدرك ياماها امتلاكها لأفضل درّاجة في الوقت الحاضر؛ يجب على لورينزو أو أيّ شخصٍ آخر الجلوس والتفاوض من أجل أيّة صفقة جديدة.

وقال جارفيس لموقعنا: "الدرّاجون مهمّون للغاية بالنسبة إلينا، لكنّ الأمر مماثلٌ بالنسبة للفريق أيضاً. تغيّر ذلك إذا ما قارنا بما كان عليه الوضع عند انضمام روسي في 2004".

وأكمل: "لم تكن ياماها قويّة للغاية آنذاك، لكنّه كان درّاجاً قوياً. أصبح لدينا توازنٌ أفضل بين الدرّاجين والفريق الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين خورخي لورينزو
نوع المقالة تحليل
وسوم جارفيس, دوكاتي, روسي, لورينزو, ياماها