كوارتارارو يتحسّر على التجارب الممطرة "الكابوسيّة" في جائزة ستيريا الكبرى

قال فابيو كوارتارارو متصدّر ترتيب الموتو جي بي أنّ حصّة التجارب الحرّة الثانية من جائزة ستيريا الكبرى كانت "كابوسًا" كونه لم يحصل على أيّ شعورٍ بالدرّاجة في الظروف الممطرة على حلبة ريد بُل رينغ.

كوارتارارو يتحسّر على التجارب الممطرة "الكابوسيّة" في جائزة ستيريا الكبرى

عادة ما عانى درّاجو ياماها في الأجواء الرطبة في الأعوام الأخيرة، لكنّهم يُعانون أكثر عندما يبدأ المسار بالجفاف نتيجة ضعف تماسك القسم الخلفي من الدرّاجة بالأساس.

وبالرغم من أنّه حلّ على بُعد 14 ثانية عن الصدارة في سباق جائزة فرنسا الكبرى المتقلّب، إلّا أنّه أحرز منصّة تتويج بالرغم من ذلك، وهو ما مثّل تحوّلًا في تأدياته في الأجواء الرطبة.

لكنّ الفرنسي كان متأخّرًا بأكثر من ثانيتين عن لورينزو سافادوري درّاج أبريليا متصدّر التجارب الثانية التي انطلقت ممطرة وبدأت بالجفاف مع اقتراب نهايتها، بينما كان درّاجا ياماها الآخران كال كراتشلو وفالنتينو روسي من فريق بيتروناس الرديف في المركزين الـ 20 والـ 22 على التوالي، في حين حلّ مافيريك فينياليس تاسعًا بفارق أكثر من ثانية عن الصدارة.

وكان كوارتارارو متفاجئًا من افتقاره للأداء في الأجواء الممطرة أمسٍ الجمعة، وبدا قلقًا بالنظر إلى توقّع تهاطل الأمطار يوم السباق.

وقال الإسباني لموقعنا "موتورسبورت.كوم" عندما سُئل إن كانت مشاكل ياماها في الطقس الممطر قد عادت: "كانت الحصّة الصباحيّة مقبولة".

وأضاف: "أعني أنّنا بقينا بذات الإطارات ولم نقم بتغييرها. وبعد خمسة أسابيع طويلة من دون القيادة فإنّك تحتاج دائمًا لبعض الوقت للعودة وأعتقد بأنّ وتيرتنا كانت جيّدة، كان الشعور أفضل بكثير ممّا كان عليه في 2020".

وأكمل: "لكن في الأجواء الممطرة فإنّ الوضع لا يزال على حاله، لا شعور على الإطلاق بالدرّاجة".

وأردف: "عندما يكون المسار مبلّلًا بالكامل فلست جيّدًا ولسنا الأفضل، لكن حالما يبدأ المسار بالجفاف فليس لديّ شعورٌ بالدرّاجة على الإطلاق ولا أستمتع بالقيادة مطلقًا".

وواصل شرحه بالقول: "التماسك على الخطوط المستقيمة سيّئ جدًا في الأمطار، كنت خلف خورخي مارتن وبول إسبارغارور ولم أكن سيّئًا للغاية عند الكبح والانعطاف. لكن حالما أضغط للتسارع... لا يتعلّق الأمر بالطاقة بل بالتماسك على الخطّ المستقيم. كانت التجارب الحرّة الثانية بمثابة كابوس".

كما فنّد كوارتارارو ما أشار إليه البعض من أنّ افتقاره لخبرة القيادة في الأمطار في الموتو جي بي قد تُفاق مشاكله، حيث قال: "كلّا، لأنّ فالنتينو هو الدرّاج الأكثر خبرة في الأمطار وأعتقد بأنّ لدينا ذات المشكلة".

وأكمل: "لا أعتقد بأنّني تواجدت خارج العشرة الأوائل مطلقًا في الأمطار خلال عامي الأوّل في 2019، أكملنا سباقات برنو، وموتيغي، وفيليب آيلاند وهي حلبات قاسية نُعاني عليها كثيرًا الآن وكانت حينها من أقوى حلباتنا في 2019".

وأردف: "الشعور غريبٌ العام الماضي وهذا العام، لذا لا أعلم. نحتاج لإيجاد حلّ كونه من المفترض أن تتساقط الأمطار يوم الأحد. لا أعلم موقعي، ذلك مخيّبٌ بعض الشيء، لكنّنا سنرى إن كان بوسعنا تحسين الدرّاجة".

ثمّ تابع: "نحتاج لإيجاد حل لأنّني لست سيّئًا في الأمطار، وحقّقنا منصّة تتويج في لومان. لذا حدث شيء ما على هذه الحلبة ونحن تائهون".

المشاركات
التعليقات
مير: سلامة حلبة ريد بُل رينغ "ليست جيّدة بما يكفي" للموتو جي بي في الأمطار

المقال السابق

مير: سلامة حلبة ريد بُل رينغ "ليست جيّدة بما يكفي" للموتو جي بي في الأمطار

المقال التالي

بانيايا يتقدّم على كوارتارارو بـ 0.028 ثانية في التجارب الثالثة في النمسا

بانيايا يتقدّم على كوارتارارو بـ 0.028 ثانية في التجارب الثالثة في النمسا
تحميل التعليقات