موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
15 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
29 أبريل
الحدث التالي خلال
60 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
13 مايو
الحدث التالي خلال
74 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
27 مايو
الحدث التالي خلال
88 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
17 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
08 يوليو
الحدث التالي خلال
130 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
12 أغسطس
الحدث التالي خلال
165 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
193 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
16 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
221 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
11 نوفمبر
الحدث التالي خلال
256 يوماً

كوارتارارو "لم يعد يتحلّى بالصبر" بعد منصّة تتويجه المفاجئة في النمسا

قال فابيو كوارتارارو درّاج "بيتروناس اس آر تي" أنّ منصّة التتويج المفاجئة التي أحرزها على حلبة ريد بُل رينغ نهاية الأسبوع الماضي جعلته يشعر "بعدم الصبر" للمشاركة على الحلبات التي ستحظى عليها درّاجة ياماها بفرصة أفضل للمنافسة على الفوز.

المشاركات
التعليقات
كوارتارارو "لم يعد يتحلّى بالصبر" بعد منصّة تتويجه المفاجئة في النمسا

تصدّر كوارتارارو اللفّات الافتتاحية من سباق النمسا، لكن تمّ تجاوزه من قِبَل كل من أندريا دوفيزيوزو ومارك ماركيز في اللفّة السادسة من أصل 28.

مع ذلك، كان بوسع الفرنسي الحفاظ على مركزه بعد ذلك ليضمن آخر مراكز منصّة التتويج - الأمر الذي ساهمت فيه حادثة درّاك براماك دواتي جاك ميلر - أمام الثنائي المصنعي لياماها فالنتينو روسي ومافيريك فينياليس.

وقد وصف كوارتارارو منصّة التتويج في النمسا "بالأكثر إرضاءً" من بين الثلاث التي سجّلها حتّى الأن خلال مسيرته في البطولة، كونه "لم يظن مطلقًا" أن بمقدوره تحقيق تلك النتيجة على حلبة عادة ما تشهد تراجع كبير في أداء درّاجة ياماها على المقاطع المستقيمة.

اقرأ أيضاً:

"أولًا وقبل كلّ شيء فأنا لم أتوقّع أن أصمد في الأمام كلّ هذه الفترة أمام مارك ودوفي" قال كوارتارارو.

وأضاف: "أعتقد أنّ صعود منصّة التتويج على حلبة كنّا نعاني عليها لهو أمرٌ يدفعنا لعدم الصبر على الوصول إلى حلبة يكون بمقدرونا فعلًا عليها المنافسة معهما".

وتابع: "تلك هي المرّة الأولى التي أدير فيها الإطارات على هذا النحو الجيّد، أفضل من برنو، حيث لم أنجح في ذلك بشكل كبير. من الجيّد أن تكون قادرًا على التفكير وأنت على متن الدرّاجة وأن تحرز التقدّم خطوة بخطوة خلال السباق وليس فقط ضمن التصفيات. حتّى عندما كنت في الأمام، كنت أحافظ على الإطار الخلفي ولم أتوقّع أن أظلّ لهذه الفترة محافظًا على مركزي، إذ علمنا بأنّنا أضعف بكثير من الآخرين على المقاطع المستقيمة هنا".

وبالحديث عن أهدافه للسباق المُقبل في سيلفرستون، قال كوارتارارو: "إنّها حلبة تناسب ياماها بكلّ تأكيد، أفضل من النمسا، لكنّنا نعلم بأنّ المنافسة ستكون صعبة للغاية كذلك، حتّى لو قدّمت الدرّاجة أداء جيّدًا هناك. سنصل إلى هناك بعد منصّة تتويج، إذ سيكون ذلك أمرًا إيجابيًا للغاية في اعتقادي".

اقرأ أيضاً:

في المقابل وبالرُغم من أنّه لم يكن أفضل درّاجي ياماها في النمسا، لكنّ المركز الرابع مثّل أفضل نتيجة لروسي منذ مركز الوصافة الذي سجّله في مناسبتين متتاليتين في الأرجنتين وتكساس في وقت مبكّر من الموسم.

إذ وعند سؤاله عن الجانب الذي شعر بتفوّف كوارتارارو فيه، قال روسي: "لقد عانى على نحوٍ أقلّ على الإطار الخلفي، ما حوّله وضع الأطار اللّين، إذ كانت الأجواء جيّدة اليوم لوضع الإطار اللين كونها كانت أبرد من السبت، لكنّني عانيت خلال التجارب الحرّة مع الإطار اللين في الخلف".

وأكمل: "أعتقد أنّ الأختيار الأفصل بالنسبة على أيّة حال هو الإطار المتوسط، لكنّنا نحصل على تماسك أقلّ مع تلك التركيبة، كما أنّ كوارتارارو قام بعمل رائع نهاية هذا الأسبوع".

دوفيزيوزو "لم يكن مستعدًا" لتجاوز المنعطف الأخير على ماركيز في النمسا

المقال السابق

دوفيزيوزو "لم يكن مستعدًا" لتجاوز المنعطف الأخير على ماركيز في النمسا

المقال التالي

ماركيز: الفوز باللقب سيمحو هزيمة ريد بُل رينغ الأخيرة

ماركيز: الفوز باللقب سيمحو هزيمة ريد بُل رينغ الأخيرة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة النمسا الكبرى