كراتشلو: كنت "مرتعباً" حول السقوط مثل ماركيز

اعترف البريطاني كال كراتشلو أنّه كان "مرتعباً" حول إمكانيّة سقوطه بعدما ورث صدارة سباق جائزة أستراليا الكبرى نتيجة حادثة مارك ماركيز على حلبة فيليب آيلاند.

تصدّر الإسباني المراحل الافتتاحيّة من السباق الأسترالي متقدّماً على كراتشلو، لكنّ بطل هذا الموسم سقط عن درّاجته هوندا خلال المنعطف العاشر نتيجة فقدانه السيطرة على القسم الأمامي من درّاجته.

وبالرغم من استخدامه لذات التركيبة القاسية في الأمام مثل ماركيز، تجنّب كراتشلو اقتراف خطأ مماثلٍ وكان قادراً على الابتعاد عن فالنتينو روسي خلفه ليضمن فوزه الثاني في الموتو جي بي.

لكن خلال حديثه بعد السباق، اعترف البريطاني أنّ فكرة إمكانيّة السقوط عن درّاجته هوندا عند المنعطف الحاد كانت تريده خلال بقيّة السباق بعد حادثة ماركيز

وقال كراتشلو: "كنت مرتعباً. كبحت بشكلٍ ضعيفٍ عند ذلك المنعطف طوال السباق".

وأضاف: "علمت أنّ الوضع كان حرجاً. سقطت هناك منذ عامين، وكنت خائفاً لأنّني لم أرد ارتكاب الخطأ ذاته مرّة أخرى".

وتابع: "لكنّني علمت أنّ عليّ مواصلة الضغط أو أنّني سأفقد حرارة الإطارات. وعندما سقط ماركيز قلت في نفسي «ماذا عليّ أن أفعل؟ لذلك واصلت بنفس الوتيرة»".

وأكمل: "لم أضغط كثيراً خلال اللفّات الـ 10 أو الـ 12 الأخيرة، حاولت التأكّد من إبقاء الحرارة في الإطار. ضغط خلال اللفّات التي كانت خلالها الشمس مشرقة، من أجل رفع حرارة الإطار الأمامي".

وبعد تسجيله انتصاره الأوّل في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم خلال الظروف المتقلّبة في برنو، قال كراتشلو أنّه كان يهدف لتحقيق فوزٍ خلال الظروف الجافّة، وأنّه يشعر أنّه كان بوسعه تحقيق الفوز حتّى لو لم يسقط ماركيز.

وقال حيال ذلك: "أعتقد أنّني كنت لأتغلّب على ماركيز في جميع الأحوال. خسرت بعض الوقت عند الانتطلاقة وسمحت له بالابتعاد، لكنّه ارتكب بعض الأخطاء قبل الحادث".

وتابع: "هدفي كان الفوز بسباقين هذا العام، وبعد أن فزت بسباق برنو خلال الأمطار، كان هدفي الآخر تحقيق فوزٍ في الظروف الجافّة وقمنا بذلك بالفعل".

واختتم حديثه بالقول: "دائماً ما أقدّم تأدية جيّدة على هذه الحلبة. هناك بعض الحلبات التي استهدفناها وكانت هذه إحداها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين كال كراتشلو , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق إل سي آر
نوع المقالة أخبار عاجلة