كراتشلو: كان بوسعي منافسة ماركيز باستخدام إطارٍ أمامي أملس

تحسّر كال كراتشلو على اختياراته للإطارات خلال التجارب التأهيليّة لجائزة أستراليا الكبرى، قائلاً أنّه كان بوسعه منافسة صاحب قطب الانطلاق الأوّل مارك ماركيز لو استخدم الإطار الأمامي الأملس.

احتلّ درّاج "إل.سي.آر" هوندا المركز الثاني على شبكة انطلاق سباق فيليب آيلاند بعد نهاية التجارب التأهيليّة الرطبة-الجافة، بفارق 0.792 ثانية عن ماركيز.

فبعد أن اضطرّ للمشاركة في القسم الأوّل من التصفيات، الذي تصدّره بأريحيّة، اختار كراتشلو إطار انترميديت في الأمام وإطاراً خلفياً أملس خلال طلعته الأخيرة في القسم الثاني.

لكنّ ماركيز الذي أحرز قطب الانطلاق الأوّل استخدم الإطارات الملساء في الأمام والخلف، ما ترك الدرّاج البريطاني متحسّراً على عدم استخدامه الإطار الأمامي الأملس منذ بداية الحصّة، إذ لم يحصل على وقتٍ كافٍ للدخول لتغيير إطاره وسط الحصّة.

وقال كراتشلو: "نحن محبطون قليلاً بعد نتيجة اليوم، رُبّما كان بوسعنا اقتناص قطب الانطلاق الأوّل لو كنت ذكياً بما فيه الكفاية".

وتابع: "عادة لست شخصاً ينتقل إلى الإطارات الملساء أوّلاً، كان عليّ اتّباع حدسي".

وأضاف: "بعد القسم الأوّل قلت في نفسي «لننتقل إلى الإطارات الملساء»، لكنّني غيّرت رأيي وكان قراراً خاطئاً".

وأكمل: "خسرت بعض الوقت، لكنّني قمت بعملٍ جيّدٍ على الإطار الذي كان بحوزتي. في نهاية المطاف قدّم ماركيز لفّة رائعة".

وأردف: "الوضع مخادعٌ طوال عطلة نهاية الأسبوع إلى جانب المشاركة في القسم الأوّل من التصفيات. كانت لديّ خبرة إضافيّة، لكن لم يكن عليّ التواجد في القسم الأوّل بالأساس، لكنّني اخترت الإطارات الخطأ خلال التجارب الحرّة الثالثة".

وأشار كراتشلو إلى أنّه غير متأكّدٍ ممّا إذا كان أحدٌ ما سينافس ماركيز على الفوز غداً خلال الظروف الجافة.

وقال حيال ذلك: "سيكون السباق غداً عبارة عن اليانصيب. ستسير الأمور في اتّجاه أو في آخر، لا أعلم".

وتابع: "إمّا أن يبتعد ماركيز أو أن نكون قادرين على البقاء معه وسيكون ضمن المعركة. لا أعلم في أيّ اتّجاه ستسير الأمور!".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين كال كراتشلو
نوع المقالة أخبار عاجلة