فينياليس يبحث عن إجاباتٍ بعد انسحابه الغريب في سباق أوستن

وصف الإسبانيّ مافيريك فينياليس حادث سقوطه في سباق أوستن الذي كلّفه صدارة بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" بأنّه الأغرب في مسيرته، إذ يبدو درّاج ياماها مقتنعًا بأنّه لم يكُن نتيجة خطأ في أسلوب قيادته.

وصل فينياليس إلى جائزة الأمريكيّتين الكُبرى متصدّرًا الترتيب العام بفارق 14 نقطة عن أقرب ملاحقيه بعد أن استهلّ موسمه الأوّل مع ياماها بإحرازه الفوز في سباقي قطر والأرجنتين إلى جانب هيمنته على التجارب الشتويّة بعد انتقاله إلى الصانع اليابانيّ قادمًا من سوزوكي.

بيد أنّه سقط في سباق أوستن مبكّرًا خلال اللفّة الثانية عندما كان في المركز الرابع، إذ صرّح بأنّ ذلك الحادث ربما كان بسبب تذبذب أداء إطارات ميشلان.

"لم يكن بوسعي فعل أيّ شيء لمنع ذلك السقوط" قال فينياليس الذي بات متأخّرًا الآن بستّ نقاطٍ خلف زميله والمتصدّر الجديد للبطولة فالنتينو روسي ومتقدّمًا بـ12 نقطة أمام مارك ماركيز الفائز بسباق أوستن والذي يحتلّ المركز الثالث.

وأضاف: "أعلم أنّ الإطار لم يكُن جيّدًا مثلما كان صباح اليوم، كوني تنبّهت لأمرٍ ما على الجانب الأيسر عند بداية اللفّة الثانية. لقد كان سباقًا مخيبًا لآمالي وآمال الفريق الذي عمل بشكلٍ رائع طوال عطلة نهاية الأسبوع ومن ثمّ تحصلُ على إطارٍ ليس بذات التماسك الذي حظينا به في الصباح لأسقط وأنا أقوم بنفس ما قمت به هذا الصباح".

ثمّ تابع: "في حال كنت سقطت وأنا أسجّل دقيقتين وأربع ثوانٍ محاولًا اللحاق بماركيز أو منافسًا على الفوز، كنت لأعلم أنّ ما حدث كان خطئي. إذ أنّك بهذه الطريقة تخسر بعض النقاط هباءً. لقد سقطت مرّة واحد فقط العام الماضي في سباق الأرجنتين المُبلّل. إذ كنت على حدود الأداء القُصوى على كلّ الحلبات الأخرى".

وأكمل: "لذلك أشعر بغرابة ما حدث. لم أسقط بهذه الطريقة مُطلقًا في مسيرتي. لذا أبدو هادئًا، كوني أعلم أنّني لم أرتكب أيّ خطأ. أعلم أنّ هناك أمرًا ما آخر".

السقوط كان مكلّفًا في معركة اللقب

من جهةٍ أخرى اعترف فينياليس أنّ ذلك السقوط مثّل ضربة موجعة لحظوظه في معركة اللقب التي بدا وكأنّه أحكم قبضته عليها في وقتٍ سابق، لكنّه قال بأنّ ذلك لن يغيّر من مقاربته خلال ما هو قادم والذي يتوقّع أن يكون معركة محتدمة على اللقب مع ماركيز.

"ستظلّ مقاربتي للبطولة كما هي، أفكّر في كلّ سباقٍ على حدة وأبذل أقصى ما لديّ" قال فينياليس، مُضيفًا: "بالطّبع كلّفنا هذا الخطأ الكثير، لكنّنا نعلم أن بوسعنا العودة".

واختتم بالقول: "أنا وماركيز اليوم كنّا نقود بوتيرة أخرى إذ نعلم أنّ بإمكاننا منافسة بعضنا لبعض".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة الأمريكيّتين الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين مافيريك فينياليس
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة