فينياليس: كان ينبغي أن أكون "أكثر حزمًا" مع ياماها

اعترف درّاج ياماها في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" مافيريك فينياليس أنّه تأثّر بسهولة بآراء الآخرين وأنّه كان ينبغي أن يكون "أكثر حزمًا" مع فريقه هذا العام.

تصدّر فينياليس – الذي كان مرشّحًا للمنافسة على اللقب قبل بداية الموسم – ترتيب البطولة مبكرًا مع ثلاثة انتصارات خلال السباقات الخمسة الأولى، لكنّه لم يتمكّن من الحفاظ على أدائه مع مُضي الموسم.

وقد أدّت معاناة درّاجة ياماها ضمن الأجواء منخفضة التماسك إلى سلسلة من التعديلات على الهيكل، والتي تسبّبت بدورها في تذبذب أداء صاحب الـ22 عامًا وتبخّر آماله بالمنافسة على اللقب.

حيث أنهى الإسباني الموسم في المركز الثالث بفارقٍ كبير خلف درّاج هوندا مارك ماركيز ودرّاج دوكاتي أندريا دوفيزيوزو.

وبالحديث عن الموسم المُنقضي، اعترف فينياليس بوقوع بعض اللوم على عاتقه حيال سير الأمور بشكلٍ خاطئ هذا العام، إذ كان يتعيّن عليه الإصرار على إبقاء درّاجة ياماها بالوضع الذي أحبّه وقدّم من خلاله تأديات جيّدة.

"يقع على جميعنا جزءٌ من اللوم" قال الإسباني، مُضيفًا: "كان ينبغي أن أكون أكثر حزمًا في طلبي للأمور من الفريق، في اعتمادي على مشاعري وليس مشاعر وآراء الآخرين".

وتابع: "ليس الأمر وكأنّهم لم يستمعوا إليّ، لكنّنا لم نتوقّف عن اختبار الكثير من الأمور وتشتتنا في أثناء ذلك. ربما يكون خطأي في عدم مواصلة الاعتماد على الهيكل القديم".

هذا وعلى الرُغم من الطريقة التي انتهى بها موسمه، كان فينياليس حريصًا على توضيح حقيقة أنّه ما يزال يملك ثقة في طاقمه، بقيادة رامون فوركادا الذي عمل طويلًا مع خورخي لورينزو.

"أثق بالفعل في طاقمي، كونه لولا ذلك لكنت جُننت هذا العام. لا أملك قدرًا كبيرًا من الصبر، إذ دائمًا ما أحاول أن أكون في المقدّمة، في جميع المواقف وفي كلّ حصّة تجارب" قال فينياليس.

واختتم: "إلى حدٍ ما، أعتقد بأنّه كان موسمًا جيدًا، إذ بوسعي منح نصفه الأوّل تسعة من عشرة والنصف الآخر أربعة. حيث أنّنا من دون البداية الرائعة للموسم، ما كنّا لننهيه في المركز الثالث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مافيريك فينياليس
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة