موتو جي بي
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
15 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة البرتغال الكبرى
18 أبريل
التجارب الحرّة الأولى خلال
4 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
29 أبريل
الحدث التالي خلال
16 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
13 مايو
الحدث التالي خلال
30 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
27 مايو
الحدث التالي خلال
44 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
51 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
17 يونيو
الحدث التالي خلال
65 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
72 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
08 يوليو
الحدث التالي خلال
86 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
12 أغسطس
الحدث التالي خلال
121 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
135 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
149 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
16 سبتمبر
الحدث التالي خلال
156 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
11 نوفمبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً

فينياليس: سباق تايلاند مثّل "عودة للوضع الطبيعي" لياماها

قال مافيريك فينياليس بأنّ سلوك درّاجته كان مثل "ياماها الطبيعيّة" مجدّدًا خلال جائزة تايلاند الكبرى، كون معظم المكاسب التي حقّقها جاءت على المنعطفات السريعة.

فينياليس: سباق تايلاند مثّل "عودة للوضع الطبيعي" لياماها

كانت درّاجات ياماها متفوّقة تاريخيًا على المنعطفات السريعة المنسابة، وهو ما جعل الصانع الياباني المرشّح الأبرز على حلبات مثل أسين وفيليب آيلاند.

لكن خلال فترة معاناتها الأخيرة، لم تكن ياماها قادرة على استغلال تلك الخصال، ولم تفز الآن لـ 24 سباقًا متتاليًا.

لكنّ فينياليس وزميله فالنتينو روسي كانا قادرين على تحقيق خطوة كبيرة في تايلاند، حيث صعد الأوّل إلى منصّة التتويج للمرّة الأولى في خمسة سباقات، بينما حلّ الإيطالي رابعًا قريبًا من ثلاثي الصدارة.

وشرح فينياليس ما حدث نهاية الأسبوع الجاري، قائلًا بأنّه استغلّ نقاط قوّة درّاجة ياماها على المنعطفات السريعة مجدّدًا في بوريرام.

وقال الإسباني: "الأمر غريب بكلّ صدق كونه لم يكن بوسعي الانحناء في أراغون، كان ذلك مستحيلًا. أمّا في عطلة نهاية هذا الأسبوع فقد كانت تلك إحدى نقاط قوّتنا".

وأضاف: "شعرت أنّني أكثر قوّة في المقطعين الثاني والثالث المتضمّنين للمنعطفات عالية السرعة. عادة ما تكون تلك نقطة قوّتنا الأساسيّة، كانت الدرّاجة جيّدة في عطلة نهاية هذا الأسبوع، كنت أقود مثل ياماها العاديّة".

وحلّ فينياليس مباشرة خلف ثنائيّ الصدارة مارك ماركيز وأندريا دوفيزيوزو، لكنّه اعترف بأنّه لم يفكّر في الهجوم عليهما وكان مركّزًا أكثر على الدفاع عن مركزه أمام روسي.

وقال في هذا الصدد: "كنت أفكّر في ما هو قادمٌ خلفي أكثر من التركيز على الأمام في اللفّة الأخيرة، أعرف أنّه لم تكن لديّ فرصة".

وأضاف: "خسرت الكثير في القسم الأوّل من التسارع، لذلك لم يكن بوسعي الكبح متأخّرًا بـ 200 متر لمحاولة التجاوز. دافعت عن مركز منصّة التتويج ومثلما شاهدت فهناك الكثير من الأشياء التي علينا تحسينها".

كما أشار إلى أنّ تحسّن ياماها الأخير يعود إلى تغييرات على الدرّاجة، لكن أيضاً إلى الإطار المختلف عن المعتاد، وأنّ السباق المقبل في موتيغي سيسمح للفريق بمعرفة ما إذا كان التحسّن مؤقّتًا أم سيتواصل.

وقال الإسباني: "أعتقد أنّه التغيير الذي أجريناه على الدرّاجة، لكنّ الإطار الخلفي مختلفٌ أيضاً. ذلك يُساعدنا كثيرًا عند الانعطاف، لنرى إن كان ذلك غير مرتبطٍ بالإطار الخلفي بل بالتغييرات التي أدخلناها على الدرّاجة".

وأضاف: "حظيت بشعورٍ جيّد في السباق في جميع الأحوال، كان شعوري جيّدًا، كنت بصدد تعويض الفارق مثل المعتاد في النهاية وحظيت بشعورٍ جيّد على الدرّاجة".

وأكمل: "أشعر بالفضول حقًا لرؤية ما إذا كان الأمر يعود إلى هذه الحلبة وهذا النوع من الإطارات أم إلى التغييرات التي أجريناها على الدرّاجة".

المشاركات
التعليقات
دوفيزيوزو نادمٌ على استراتيجيّته في اللفّة الأخيرة ضمن معركته مع ماركيز

المقال السابق

دوفيزيوزو نادمٌ على استراتيجيّته في اللفّة الأخيرة ضمن معركته مع ماركيز

المقال التالي

روسي: على ياماها تجنّب خداع نفسها بنتيجة تايلاند

روسي: على ياماها تجنّب خداع نفسها بنتيجة تايلاند
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة تايلاند الكبرى