فينياليس: الرحيل عن ياماها "أطلق سراحي ذهنيًا"

قال مافيريك فينياليس أنّ رحيله المبكر من صفوف فريق ياماها في "الموتو جي بي" قد "أطلق سراحه ذهنيًا"، وذلك قُبيل مشاركته الأولى مع أبريليا في جائزة أراغون الكبرى نهاية هذا الأسبوع.

فينياليس: الرحيل عن ياماها "أطلق سراحي ذهنيًا"

توتّرت العلاقة بين فينياليس وياماها بشكل دراماتيكي على مدار موسم 2021، حيث طلب الإسباني فسخ عقده لعامين مع الفريق نهاية الموسم الحالي.

لكنّ الأمور ازدادت سوءًا بينهما إلى حدّ اللاعودة في جائزة ستيريا الكبرى، عندما وجد بأنّ فينياليس قد تعمّد محاولة تفجير محرك دراجته، ما دقع ياماها إلى إيقافه من المشاركة في جائزة النمسا الكبرى، قبل أن تُنهي شراكتها معه بشكل فورس قُبيل جائزة بريطانيا الكبرى.

اقرأ أيضاً:

وكان قد تم بالفعل إعلان انضمام فينياليس إلى صفوف أبريليا لموسم 2022 بحلول تلك النقطة، حيث أكمل الإسباني يومي تجارب في ميزانو بعد سباق سيلفرستون قبل تأكيد مشاركته الأولى مع العلامة النمساوية في أراغون.

وعند سؤاله عن مدى صعوبة الأسابيع القليلة الماضية على الصعيد الذهني في أعقاب تهاوي علاقته بياماها، قال فينياليس: "كان الوضع أكثر من صعب، لقد مثّل إطلاق سراح بالنسبة لي حيث كنت بحاجة إلى القيام بأمر مختلف، ولأنني بصراحة كنت في حالة غلق ذهني في تلك المرحلة".

وأضاف: "كنت بحاجة إلى المضي قُدمًا وتحسين نفسي، ولذلك كانت تلك الفرصة مهمة. وبمجرد أن قمت بخوض التجارب، رغبت التسابق، حيث كان الشعور جيّدًا على الدراجة، وكنت سريعًا للغاية، ورأيت بأن التسابق هو السبيل لتحسين نفسك. ولذلك لم يكن هنالك سبب للبقاء في المنزل".

اقرأ أيضاً:

وعند الضغط عليه ليوضّح ما إذا كان من الممكن إصلاح العلاقة مع ياماها لإنهاء موسم 2021 سويًا، رفض فينياليس الخوض في تفاصيل رحيله عن ياماها.

حيث قال: "بصراحة، سارت كل الأمور على نحوٍ سريع جدًا، ولذلك لا أرغب الحديث حول بقية ما حدث أو الآخرين. أودّ الحديث عن أبريليا كونني هنا في نهاية المطاف كي أتعلم وأحصل على الخبرة وأحسّن من نفسي".

المشاركات
التعليقات
أليكس ماركيز: مارك يقوم بأشياء "سحريّة" مجدّدًا على درّاجة هوندا

المقال السابق

أليكس ماركيز: مارك يقوم بأشياء "سحريّة" مجدّدًا على درّاجة هوندا

المقال التالي

كوارتارارو ليس قلقًا من تكرار معاناته في سباق أراغون 2020

كوارتارارو ليس قلقًا من تكرار معاناته في سباق أراغون 2020
تحميل التعليقات