فينياليس: التغييرات في إعدادات الدراجة لجولة قطر تجعل من التجارب الشتوية "عديمة الفائدة"

يرى مافيريك فينياليس دراج ياماها أنّ التغييرات التي اعتمدها يوم السبت لإعدادات دراجته في قطر، جعلت من كامل تجاربه الشتوية "عديمة الفائدة".

أحرز فينياليس الفوز في جولة قطر الافتتاحية الموسم الماضي خلال أول سباق له مع ياماها، لكنّ معاناته استمرت مع وتيرة دراجته خلال التجارب التأهيلية على أرض حلبة لوسيل بعد تجارب شتوية صعبة كذلك، حيث أحرز المركز الـ 12 على شبكة الانطلاق.

وكان الدراج الوحيد في القسم الثاني من التجارب التأهيلية، الذي يفشل في التأهل خلف صاحب قطب الانطلاق الأول (يوهان زاركو على متن دراجة تيك 3) بفارق أقل من ثانية واحدة.

لكنّ فينياليس كان قد صرّح سابقاً أنه متفائل بسرعته خلال التجارب الحرة الرابعة – التي أنهاها خامساً بفارق أقل من ثلاثة أعشار الثانية خلف المتصدر.

واعترف الإسبانيّ أنّ التغييرات التي أجراها في إعدادات دراجته "أم1" جعلت من تجاربه الشتوية "مضيعة للوقت".

فقال: "قمنا بتغيير الكثير في الدراجة خلال التجارب الحرة الرابعة، لتصبح أقرب إلى أسلوب قيادتي الموسم الماضي، وكان الشعور أفضل بكثير منذ اللفة الأولى".

وأكمل: "لذا، كان علينا مواصلة العمل ومحاولة تحويل الدراجة نوعاً ما إلى ما كانت عليه الموسم الماضي، وتلك كانت النقاط الإيجابية. علينا أن ننتظر لنرى ما بوسعنا فعله".

وتابع: "بصراحة، بالنظر إلى التغييرات في الإعدادات التي استعملناها اليوم، فإنّ التجارب الشتوية كانت عديمة الفائدة، بالنسبة لي شخصياً".

واسترسل: "لذا علينا مواصلة العمل ومحاولة إيجاد الطريق الإيجابي".

وتعليقاً على مركز تأهله الـ 12، قال: "لم أتمكن من إكمال لفة نظيفة. أكملتُ لفتي السريعة خلال طلعتي الثانية، لذا كانت الإطارات قد عملت بشكل كبير بطبيعة الحال".

وأكمل: "بطبيعة الحال، وكما قلتُ، أنا أحاول أن أكتسب المزيد من الثقة، وأن أحصل على الدراجة التي يمكنني قيادتها، لا أكثر".

وأضاف: "بصراحة وفي الوقت الراهن، أشعر أنني خسرتُ ثلاثة أشهر لأنّ الدراجة مختلفة تماماً، إذ شعرتُ مباشرة ومنذ اللفة الأولى بالمزيد من الارتياح مقارنة بالدراجة التي كنتُ أقودها خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة".

روسي "قلق" حيال وتيرة السباق

كان فالنتينو ثامن أسرع الدراجين خلال التصفيات، لكنّ الإيطالي بدا قلقاً حيال وتيرته في السباق نظراً لأنّ معدل اهتراء الإطارات ما زال "أسرع من المتوقع".

فقال: "لم يكن توقيتي سيئاً، إنه قريب بشكل أو بآخر من زمن التجارب. لكنّ مركز الانطلاق ليس رائعاً".

وأكمل: "كنت واثقاً حيال انطلاقي من الصف الثاني، وعليّ الآن الانطلاق من الثالث، وذلك ما يزيد من صعوبة الوضع نوعاً ما".

وأضاف: "هناك ما يقارب 10 أو 12 دراجاً مع إيقاع مماثل بشكل كبير، كلا دراجي المقدمة وأولئك الذي سينطلقون خلفي. يعتمد كلّ شيء على الإطارات خلال النصف الثاني من السباق".

واختتم: "إنني قلق بعض الشيء حيال وتيرة السباق، إذ تبدأ إطاراتي بالتراجع في وقت مبكر جداً. ما زلت غير مسرور من توازن الدراجة، لهذا ما زال أمامنا عمل نقوم به".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة قطر الكبرى
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة