«فيم» تؤكّد إجراء تعديلات على هيكليّة مراقبة الموتو جي بي

أكّد فيتو إيبوليتو رئيس الاتّحاد الدولي للدرّاجات الناريّة «فيم» إقرار بنية جديدة لمراقبة سباقات بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي» في 2016 على إثر الحادثة التي جمعت مارك ماركيز وفالنتينو روسي الموسم الماضي.

كما أورد موقعنا «موتورسبورت.كوم» الشهر الماضي، كانت «الموتو جي بي» تخطّط لإجراء تعديلات على هيكل مراقبة السباقات من أجل تجنّب وقوع حوادث مثيرة للجدل مثل التي جمعت ماركيز بروسي خلال جائزة ماليزيا الكبرى العام الماضي.

والتأم اجتماعٌ للجنة الجائزة الكبرى في جنيف اليوم الجمعة ليتقرّر بعث هيئة مكوّنة من ثلاثة مراقبين مستقلّين عن إدارة السباق.

وستكون هذه الهيئة مسؤولة عن التحقيق في الحوادث وإقرار العقوبات بحقّ الدرّاجين.

"قرّرنا فصل واجبات ومهام إدارة السباق والحكّام، وهيئة المراقبين" قال إيبوليتو للموقع الرسمي للموتو جي بي.

وأضاف: "نريد فسح المجال أمام إدارة السباق للتركيز على متابعة السباقات وإدارتها بالنظر إلى كثرة المهام والمسائل الحسّاسة. نريد تحريرها من المهام الأخرى للتركيز على إدارة السباق وعدم وضع مهمّة إقرار العقوبات على عاتقها. يتطلّب الأمر وقتاً والتزاماً أكثر".

ثمّ تابع: "سنقوم بإحداث هيئة المراقبين في المقابل وستتكوّن من ثلاثة مراقبين على أن يكون أحدهم مدير السباق نفسه إذ سيكون متواجداً في جميع الجوائز الكبرى من الموسم".

وستتضمّن الهيئة مايك ويب، مدير السباق الحالي، إلى جانب مراقبين من «فيم»، حيث من الممكن أن يحافظ أحدهما على موقعه طوال الموسم بحسب إيبوليتو.

كما أشار إلى أنّ نظام نقاط العقوبات بحدّ ذاته يخضع لمراجعة بعد أن جابهه سيلٌ من الانتقادات في العام الماضي بعد العقوبة التي حصل عليها روسي خلال الجولة الختاميّة في فالنسيا.

وقال في هذا الصدد: "استخدمنا نظام نقاط العقوبات خلال الأعوام الأخيرة لكنّنا بصدد إجراء محادثات حيال ذلك".

وأكمل: "سنتوصّل إلى قرارٍ نهائي حيال مواصلة استخدام النظام الحالي أو تغييره أو حتّى التخلّي عنه دفعة واحدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة