فوز روسي باللقب العاشر "ليس هاجسًا" بالنسبة لياماها

قال رامون فوركادا رئيس طاقم مافيريك فينياليس أنّ فوز فالنتينو روسي بلقبه العاشر في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" لا يُمثّل "هاجسًا" بالنسبة لفريقه ياماها.

بعد أن فاز بسبعة ألقاب في الفئة العليا إلى جانب لقبين في فئتي 125 سم مكعّب و250 سم مكعّب على التوالي، بات روسي بحاجة لتتويجٍ واحدٍ إضافي لضمان لقبه العاشر.

وأكمل "الدكتور" المواسم الثلاثة الماضية في مركز الوصافة، إذ خسر اللقب بفارقٍ ضئيلٍ أمام زميله السابق خورخي لورينزو خلال موسم 2015 المثير للجدل، وبات الآن في مواجهة زميله الجديد فينياليس في 2017.

ويعتقد فوركادا، الذي سيعمل مع فينياليس بعد تسعة مواسم قضاها إلى جانب لورينزو، أنّه في حين يُمثّل روسي النجم الأبرز، إلّا أنّ ياماها لا تُفضّل كفّة أيٍ من درّاجَيها للفوز باللقب.

وقال فوركادا لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "اليابانيّيون يملكون برودة أعصاب. يريدون الفوز وغريمهم الأوّل والأوحد هو هوندا".

وأضاف: "ذلك الهدف الأساسي، أمّا بالنسبة لأيٍ من الدرّاجَين فذلك لا يُهمّ".

ثمّ تابع: "بالطبع فإنّ قسم التسويق يهتمّ لهذا التفصيل، لكن بوسعي أن أؤكّد لكم أنّ قائد المشروع يهتمّ فقط بالفوز، سواءً كان جوناس فولغر، أو يوهان زاركو (كلاهما من فريق تيك 3 ياماها)، أو روسي أو فينياليس".

وأكمل: "تريد الإدارة العليا أن يفوز درّاجٌ من ياماها، واللقب العاشر لروسي لا يُمثّل هاجسًا بالنسبة لها".

واعترف فوركادا في المقابل أنّ فريق ياماها المتمركز في ليزمو قرب ميلان، سيعتبر تحقيق روسي للقبٍ آخر بمثابة فخرٍ له.

وقال الإسباني في هذا الصدد: "الأمر يختلف مع الفريق الذي يديره الإيطاليّون. بالطبع إذا فاز روسي بلقبه العاشر فسيكون ذلك مهمًا بالنسبة للبطولة والرياضة".

وتابع: "سيمثّل ذلك إنجازًا رائعًا، أن يعود بعد عدّة سنوات من لقبه الأخير (في 2009)، كما أنّ ذلك سيكون له وقعٌ إعلاميٌ كبيرٌ لصالح الموتو جي بي".

وأكمل: "أمّا بالنسبة للطاقم التقني في اليابان، فهو لا يُفضّل أحدًا".

واختتم حديثه بالقول: "هوندا هي العدو وهدف ياماها هو الفوز بالبطولة إلى جانب لقب الدرّاجين أيضاً، وهو ما من النادر أن نتحدّث عنه".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة