فوركادا: فينياليس سيحظى بمعاملة مساوية لروسي في موسم 2017

سيحظى مافيريك فينياليس بوضعٍ مُساوٍ لفالنتينو روسي ضمن صفوف ياماها على صعيد التطويرات التقنية خلال الموسم المقبل من بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي"، وفق ما صرّح به رامون فوركادا مدير طاقم الدرّاج الإسبانيّ.

ظهر فينياليس للمرّة الأولى كدرّاجٍ مصنعيٍّ لدى ياماها مطلع هذا الشهر خلال حفل إطلاق الصانع اليابانيّ لدرّاجته الجديدة لموسم 2017 "واي.زد.آر-أم1" في مدريد، حيث ظهر الإسبانيّ بجوار زميله الجديد روسي.

وسيحظى درّاج سوزوكي السابق كذلك بمديرٍ طاقمٍ جديد لموسم 2017 يتمثّل في فوركادا، والذي عمل مع خورخي لورينزو منذ 2008.

وشدّد فوركادا على أنّ ياماها دائمًا ما تعاملت مع درّاجيها بشكلٍ عادل منذ بداية عمله مع الصانع اليابانيّ، إذ يرى بأنّ ذات الأمر سينطبق على فينياليس وروسي بالرُغم من اتّساع خبرة الإيطاليّ.

فيما أوضح فوركادا كذلك أنّ روسي ولورينزو كانا على متن درّاجتين مختلفتين للغاية بحلول نهاية موسم 2016، ما يُعدّ دليلًا على أنّ فينياليس ستكون له حرية اتّخاذ الاتّجاه التطويريّ الذي يرغب به.

حيث قال في حديثه لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "الأمر الواضح هو أنّ فينياليس سيحظى بوضعٍ مُساوٍ لروسي، وبذات الوضع الذي كان يحظى به أيٌّ من درّاجَي ياماها سابقًا".

وأضاف: "منذ وصولي إلى الفريق (في 2008) لم يكُن هناك مُطلقًا درّاجٌ ثانٍ، فتعليقات كلا الدرّاجين تحمل نفس الأهمية لدى المهندسين".

وأردف: "الدليل على ذلك هو أنّنا أنهينا الموسم الماضي ودرّاجانا على متن درّاجتين مختلفتين للغاية. إذ كانت درّاجة خورخي في النهاية تحظى بهيكلٍ مختلفٍ، ذراع تأرجّحٍ مختلفة، عادم، ونظام تعليقٍ أمامي مختلفٍ عن درّاجة روسي".

ثمّ تابع: "وهذا لا يعني أنّنا نصنع درّاجتين مختلفتين – الأمر فقط أنّ كلّ درّاجٍ يختار ما يُفضّله. في حال حبّذ كلٌّ من فالنتينو ومافيريك هيكلين مختلفين، فكلٌّ منهما سيستعمل الهيكل الذي يُفضّله".

وأكمل: "دائمًا ما تمنح ياماها كلّ درّاجٍ الأفضل بالنسبة له، بغضّ النظر عمّا إذا كان ذلك يتماشى مع الدرّاجة الأخرى أم لا. إذ أنّ الصانع اليابانيّ لم يُجبر درّاجًا مُطلقًا على استعمال ما يُناسب درّاجًا آخر".

سرّ تأقلم فينياليس مع الدرّاجة الجديدة

سجّل فينياليس أسرع الأزمنة في اختبار ما بعد الموسم في فالنسيا نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إذ قيل بأنّه كان بنفس السرعة في الشهر التالي خلال اختبار ياماها الخاص في سيبانغ.

من جانبه يشعر فوركادا بأنّ تكيُّف فينياليس مع الدرّاجة الجديدة خلال فترات الاختبار المحدودة التي خاضها حتّى الآن يُفسّر كيف كانت وتيرة صاحب الـ22 عامًا مُذهلةً للغاية.

"منذ أن بدأنا العمل سويًا، اختبر فينياليس العديد من الأجزاء المختلفة وأوضح أيّ هيكلٍ يُحبّذه أكثر، أيّ ذراع تأرجّحٍ تُعدّ الأفضل بالنسبة له، أيّ محرّك" قال فوركادا شارحًا.

واستدرك: "ما تأقلم فينياليس معه بالشكل الأمثل هي التفاصيل الصغيرة، ما يعني أنّنا لا نضيع وقتًا. على سبيل المثال، قمنا بزيادة ارتفاع مقعد الدرّاجة كوننا نرى بأنّ ذلك يُناسب الدرّاجة بشكلٍ أفضل، وقد تكيّف فينياليس بسهولةٍ مع ذلك الوضع".

ثمّ استطرد: "لقد عَلم فينياليس الفارق بين درّاجتي سوزوكي وياماها قبل أن يختبر درّاجتنا. لم أعتقد أنّ بوسعه إدراك الفارق بهذا الوضوح، لكنّ ذلك ما حدث، فقط من خلال متابعة الآخرين على الحلبة".

واختتم بالقول: "لم يُدرك فينياليس كلّ الأمور بشكلٍ صحيحٍ 100 بالمئة، لكنّه أدرك معظمها. لذلك كان سريعًا للغاية منذ البداية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مافيريك فينياليس
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة مقابلة