فنلندا تنضمّ إلى روزنامة "الموتو جي بي" في 2019

ستنضمّ جائزة فنلندا الكبرى إلى روزنامة بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" بدءًا من موسم 2019 وذلك بعد توقيع شركة دورنا المالكة للحقوق التجاريّة للبطولة لعقدٍ لخمس سنوات لإقامة حدث في حلبة "كيميرينغ".

كان من المتوقّع أن تستضيف الحلبة الجديدة المتواجدة في ليتي سباق "موتو جي بي" في العام المقبل، لكن مع انضمام تايلاند إلى الروزنامة في 2018، تمّ تأجيل الحدث الافتتاحي الفنلندي إلى موسم 2019.

وتمتدّ حلبة كيميرينغ على مسافة 4.8 كلم متضمّنة 15 منعطفًا، وهي الوحيدة من نوعها في شمال أوروبا، ويتوقّع المنظّمون استيعابها لقرابة 100.000 مشجّع سيحضرون الحدث.

ويعود تصميم الحلبة لشركة "الاختبار والتدريب" التي يملكها أليكس فورتز سائق الفورمولا واحد السابق، لكنّها لا تزال قيد الإنشاء.

"من دواع سرورنا الإعلان عن التوصّل لاتّفاق مع حلبة كيميرينغ، حيث انطلقت الأشغال الآن" قال كارميلو إزبيليتا المدير التنفيذي لشركة دورنا، وأضاف: "سنقترح على الاتّحاد الدولي للدرّاجات الناريّة إدراج فنلندا ضمن رونامة 2019".

وتابع: "هذا يومٌ رائع كونه قد مرّت العديد من السنوات منذ إقامة جائزة إيماترا الكبرى هنا في فنلندا ونحن فخورون للغاية للإعلان عن هذه الحلبة الجديدة".

وبناءً على هذه الصفقة فستعود البطولة لزيارة فنلندا للمرّة الأولى منذ 1982 عندما استضافت حلبة إيماترا جولة حينها.

وقال كاري أو. سولبرغ رئيس حلبة كيميرينغ: "يحمل عقد السنوات الخمس الذي وقّعناه مع دورنا أهميّة كبيرة ليس فقط لرياضة المحرّكات الفنلنديّة، بل لفنلندا بأكملها".

وأضاف: "تملك فنلندا سمعة جيّدة كمنظّم للأحداث العالميّة الكبيرة. ويُعتبر رالي فنلندا مثالًا جيّدًا على ذلك، وهو الذي استضفناه الأسبوع الماضي".

وأكمل: "هذه السمعة الجيّدة، وجائزة إيماترا الكبرى والسائقون والدرّاجون الأسطوريّون بالإضافة إلى العلاقات الشخصيّة الطويلة الأمد مثّلت جميعها حقائق أساسيّة عندما اتّخذت دورنا قرارها بإعادة إحياء جائزة فنلندا الكبرى".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة