فرق "الموتو جي بي" ستختبر رسائل الشاشة في أستراليا

ستختبر فرق بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي"نظام رسائل نهاية الأسبوع الجاري في فيليب آيلاند حيث يعمل النظام على إعلام السائق ببيانات معيّنة على شاشة درّاجته.

سيتمّ تقديم النظام في الموسم المقبل من البطولة، حيث تمّ الكشف عن عمل منظّمي البطولة على نظامٍ مماثلٍ خلال شهر أغسطس/آب الماضي.

واجتمع ممثّلون عن الفرق على حلبة موتيغي يوم الخميس الماضي مع أعضاء جمعيّة الفرق (إيرتا) وقسم التوقيت في دورنا، الشركة المروّجة للبطولة، حيث تمّ إعلامهم بإمكانيّات النظام.

وخلال الاختبار الذي سيجري في جميع الحصص، من المرجّح أن يكون الدرّاجون قادرين على مشاهدة الرسائل التي رُبّما سيتمّ تسجيلها من أجل تحليلها لاحقاً.

طلبت جميع الأطراف من الفرق إرسال مقترحاتها من أجل إكمال قائمة بالرسائل التي يُمكن إظهارها، إذ ستتضمّن إعدادات فارغة يُمكن ملؤها من قبل مهندسي الفريق.

وسيتمّ استخراج هذه الرسائل من حواسيب الفرق وإرسالها إلى إدارة السباق، حيث ستتمّ مشاركتها حينها مباشرة مع الدرّاجات، بالرغم من عدم القدرة على تغييرها.

وقال داني آلدريدج المدير التقني لـ "إيرتا" لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "على سبيل المثال سيكون الدرّاجون قادرين على معرفة الإطارات المُركّبة على الدرّاجة البديلة أثناء السباقات التي تكون من العلم إلى العلم".

وأضاف: "سيتلقى الدرّاجون إلى حدٍ ما المعلومات ذاتها التي تظهر على لوحة خطّ الحظائر، لكنّها ستوفّر أيضاً خيار عدم رؤيتها. ما تريده الفرق أن لا يتمّ تشتيت انتباه الدرّاجين".

وتُعدّ هذه نقطة انطلاق مبادرة يتمّ العمل عليها منذ فترة لا بأس بها وتتضمّن العديد من المراحل، إذ من المتوقّع أنّ الأخيرة ستكون حصول المشاهدين على المعلومات ذاتها على شاشات التلفاز.

وخلال سباق أراغون، كانت إحدى سيارات الأمان تسير على الحلبة في وقتٍ كانت تحصل فيه على رسائل يتمّ إرسالها من برج المراقبة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة