طلب المساعدة من دراجي الـ "موتو جي بي" لتحديد العقوبات

طُلب من دراجي بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" المساعدة في تحديد العقوبات المستقبلية للحوادث التي تحصل داخل حلبة السباق وذلك من خلال مشاهدة حوادث ماضية واقتراح العقوبات المناسبة لها.

ستبقى بطولة الموسم الماضي متّصلة دائماً بسباق جائزة ماليزيا الكبرى، حيث وقعت الحادثة المثيرة للجدل بين مارك ماركيز وفالنتينو روسي، وانتهت بسقوط الإسباني وانسحابه من السباق، ليعاقب الإيطالي في الجولة التالية على حلبة فالنسيا - حيث انطلق من المركز الأخير وخسر لقب البطولة.

تعرضت بعد ذلك الهيئة التشريعيّة إلى الكثير من الانتقادات، حيث كانت هناك اقتراحاتٌ تشير إلى كون الشركة المروّجة للبطولة "دورنا" تصرفت بما يخدم مصالحها الخاصة من أجل جلب اهتمامٍ أكبرٍ بالبطولة.

ومن أجل إسكات الانتقادات، تم إنشاء هيئةٍ جديدةٍ مكونة من ثلاثة أشخاصٍ بدايةً من هذا الشهر، إذ ستتكون من مايك ويب مدير السباق بالإضافة إلى مراقبين اثنين يختارهما الاتحاد الدولي للدرّاجات الناريّة "فيم"، هذه اللجنة ستكون المسؤولة على تحليل الحوادث والنزاعات، وفرض العقوبات إذا اقتضت الضرورة ذلك.

وفي الوقت نفسه، وافقت لجنة الجائزة الكبرى خلال اجتماعها الأخير على سلسلةٍ من التعديلات القانونيّة التي من شأنها تغطية مجموعةٍ من الحركات التي تحتملُ المُعاقبة، بالإضافة إلى العقوبات التي تنجم عنها.

ولهاذا الغرض تم طلب المساعدة من الدراجين، حيث أكدت مصادرٌ من عدة فرقٍ لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنهم تلقوا مفتاح تخزينٍ يحتوي على أمثلةٍ عن حركاتٍ خطيرةٍ وحوادث على الحلبة، بعضها حديثٌ والبعضُ الآخر قديمٌ، لكي يقوموا بتحليلها.

وقد طُلب منهم مشاهدة اللقطات وتقديم العقوبة المناسبة لها.

وتشملُ الملفات المعروضة حادثة تلامس ماركيز وروسي خلال سباق الأرجنتين العام الماضي، وحادثة المنعطف الأخير بينهما في آسين قبل خط النهاية. ولم يتم وضع لقطات من حادثة سيبانغ سيّئة الذكر.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة