ستونر: الإلكترونيات الحديثة جرّدت الموتو جي بي من "المهارة"

يعتقد بطل العالم الثنائي في الموتو جي بي كايسي ستونر بأنّ المستوى الحالي من المساعدات الإلكترونية المنتشرة في الرياضة قد جرّد الدراجين من الحاجة إلى استخدام "مهارتهم".

يُعتبر موسم 2016 الأوّل الذي يتم فيه اعتماد حزمة إلكترونيات موحّدة تقدّمها ماجنتي ماريللي، منهياً بذلك النظام ذي المستويين الذي تمّ اعتماده ما بين عامي 2012 و2015 ضمن الفئتين المصنعة والخاصة.

تمّ اعتماد هذا النظام بهدف الحدّ من مستوى الإنفاق عبر منع الفرق المصنعة من تطوير برمجيات حسب الطلب خاصة بها، وكذلك للحدّ من الفارق بينها وبين الفرق الخاصة.

لكنّ ستونر يعتقد، أنّه حتّى مع الحزمة الجديدة التي تمّ اعتمادها هذا الموسم، فإنّ المساعدة التي يحصل عليها الدرّاج للتحكّم في التماسك أثناء الخروج من المنعطفات، لا زالت كافية حتّى يكون لها تأثير سلبيّ على المنافسة.

حيث أشار على وجه التحديد إلى أنّ الأزمنة المتقاربة خلال حصص التجارب التأهيلية لموسم 2016 نتيجة مباشرة للمساعدات الإلكترونية.

"الإلكترونيات هي السبب الرئيسي وراء تقارب الأزمنة في التجارب التأهيلية، وذلك يعطيك انطباعاً خاطئاً بأنّ الجميع سريعون" قال ستونر.

وأضاف: "لكن الحقيقة أنّ الدرّاج خلال التجارب التأهيلية يقوم فقط بالكبح بشكلٍ متأخر، ثم ينعطف ويقوم بتثبيت الدرّاجة ويترك الإلكترونيات تُنجر الباقي. لا توجد مهارة في ذلك".

وأكمل: "لكن في السباق، عندما لم يكن بوسعك الكبح بشكل متأخر في كلّ لفة والقيام بذلك على أكمل وجه، فحينها كنا ترى اتساع الفوارق بين الدرّاجين".

ثم تابع: "الإلكترونيات تساعد كثيراً، خاصةً الدرّاجين الذين لا يستطيعون التحكم بمؤخرة الدرّاجة مثل البقية. في الماضي، خلال 2006 أو 2007، إذا كنتَ ماهراً بما فيه الكفاية فإنّك تستطيع الخروج بالدرّاجة من المنعطف وتجاوز الدرّاج أمامك ببلوغ منتصف الخطّ المستقيم".

واستطرد قائلاً: "أو ربّما الدرّاج الآخر سيتعثّر وينزلق عند الخروج من المنعطف، الأمر الذي سيسمح لك بالاقتراب منه وتجاوزه حتّى قبل بلوغ المنعطف التالي".

أساليب قيادة متشابهة

كما قال ستونر بأنّ اعتماد الدرّاجين بشكل متزايد على الإلكترونيات يعني أنّ أساليب القيادة أصبحت متشابهة، إذ بات الجميع الآن يركزون على الكبح بقوّة من أجل الحصول على سرعة إضافية، دون الاعتماد على أيّة أساليب أخرى.

وقال بخصوص ذلك: "كان الدرّاجون يقومون بضبط درّاجاتهم بشكل مختلف في السابق".

وتابع: "مثلاً داني بيدروسا كان يضبط درّاجته حتّى تكون جيدة عند منتصف المنعطف وحتّى الخروج منه وفي المقابل تكون غير جيدة عند الدخول إليه، ومع ذلك كان بوسعه تجاوز المنعطف بشكلٍ جيد والاقتراب من الدرّاجة أمامه دون أن يخسر أيّ وقت".

وواصل حديثه: "كان لكلّ شخص أسلوبه الخاصّ الذي يميّزه آنذاك، لكن الآن فإنّنا نسير نحو نفس الأسلوب لدى الجميع".

واختتم: "لا يستطيع أحدهم إحداث الفارق عند الخروج من المنعطف، حيث تستطيع أن تسمع الجميع يضغطون على دوّاسة الوقود في نفس الجزء من المنعطف عند الخروج منه، ويقومون فقط بالكبح بشدّة عند الدخول إليه. الأمر فقط مربوط بمن يكبح متأخراً ويكون مستعداً للمخاطرة بشكلٍ أكبر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين كيسي ستونر
نوع المقالة أخبار عاجلة