زاركو: صدارة ترتيب الموتو جي بي "ليست خلاصاً" لبلوغي الحضيض مع كاي تي أم

تصدّر درّاج براماك يوهان زاركو ترتيب الموتو جي بي مع نهاية جائزة الدوحة الكبرى، لكنه لا يعتبر ذلك بمثابة أيّ شكل من أشكال "الخلاص" بعد وصوله للحضيض مع كاي تي أم في 2019 حين كاد ذلك أن يُنهي مسيرته.

زاركو: صدارة ترتيب الموتو جي بي "ليست خلاصاً" لبلوغي الحضيض مع كاي تي أم

انضم زاركو إلى "كاي تي أم" قادماً من "تيك3 ياماها" في 2019 في خطوة كان من المتوقع أن تجعله ينافس على الانتصارات واللقب مع الصانع النمساوي.

ولكنه عانى كثيراً خلال الوقت الذي قضاه مع الفريق، ليتمّ إنهاء عقده الذي يمتدّ لموسمَين بعد جائزة النمسا الكبرى قبل أن تقوم "كاي تي أم" بالتخلي عن خدماته بشكل فوري مع نهاية جائزة سان مارينو الكبرى.

وكان الدراج الفرنسي قاب قوسَين أو أدنى من العودة إلى سلسلة موتو 2 في 2020 قبل أن تقنعه دوكاتي بالانضمام إلى صفوفها.

وبعد تسجيله لمنصة تتويج في برنو العام الماضي، تمّت ترقيته مجدّداً لتعزيز صفوف الفريق المصنعي في 2021 مع براماك، وحقّق منصتَي تتويج متتاليتَين في قطر من بوابة المركز الثاني في كلتا المناسبتَين ليقفز لصدارة الترتيب العام بفارق 4 نقاط عن أقرب ملاحقيه.

وعندما سُئِل إذا كان ذلك بمثابة الخلاص بعد وصوله للحضيض مع كاي تي أم، أجاب زاركو: "ما حصل قبل موسمَين، كان جزءاً من الحياة. اتّخذت بعض القرارات، وأنا سعيد حالياً بعودتي للمنافسة في المقدّمة وأستمتع بذلك".

وأضاف: "استمتعت كثيراً خلال السباقَين الافتتاحيَين للموسم وإنّه لشعور رائع أن تتمكّن من التحكّم بذلك. لذا، لا أعتقد – ولا أظنّ أنّه الوقت المناسب – للتفكير في الخلاص".

وأكمل: "حالياً أنا مع براماك ودوكاتي، وما قرّرته قبل عامَين أصبح طيّ النسيان".

وأردف: "لذا، أنا مسرور. لا يمكنني القول إذا ما اتخذت القرار الصحيح أم لا. اتخذت قراراً على طريقتي وأنا هنا بفضل دوكاتي".

اقرأ أيضاً:

كما شعر زاركو بأنّه كان لينافس دراج ياماها فابيو كوارتارارو على الفوز في سباق الأحد، لكنّه اعترف بأنّ زميله في براماك خورخي مارتن كان "سريعاً جداً" وصعّب عليه ذلك تجاوزه ليكتفي فقط بالمركز الثاني.

وقال بخصوص ذلك: "عندما كان خورخي في صدارة السباق توقعت أن أحظى بوتيرة أبطأ مقارنةً بالأسبوع الماضي لأنّه مبتدئ وقد يشعر بالتوتّر، وفي نهاية المطاف أصبحنا أسرع".

وتابع: "كنت سعيداً لأنّني شعرت بالارتياح خلفه وفي كلّ مرّة تجاوزني فيها أحدهم، كنت قادراً على استرجاع المركز الثاني بفضل المحرّك".

واستدرك: "بالنسبة لي، كان هذا السباق مثالياً على غرار الأسبوع الماضي لأنّنا حظينا بهذا القدر من السيطرة، وحافظنا على الطاقة للمنافسة حتّى نهاية السباق، ربّما على الفوز".

واستطرد: "كنت قادراً على التفكير أكثر بالفوز لأنّه مع اقتراب فابيو منا مع تبقي 4 لفات، كنت أشعر بالارتياح وأعتقد أنّ الإطارات لم تكن في وضع سيء للمنافسة على الفوز".

واسترسل: "لكن عندما تجاوز خورخي، تمكّن من توسيع الفارق على الفور".

واختتم: "أردت التجاوز أيضاً، لكن خورخي كان سريعاً جداً وكان من الصعب تجاوزه".

اقرأ أيضاً:

 
المشاركات
التعليقات
كوارتارارو: الفوز في الدوحة "الأكثر خصوصية" في مسيرتي

المقال السابق

كوارتارارو: الفوز في الدوحة "الأكثر خصوصية" في مسيرتي

المقال التالي

فينياليس: عليك أن تكون "مجنوناً" عند منافسة درّاجي دوكاتي

فينياليس: عليك أن تكون "مجنوناً" عند منافسة درّاجي دوكاتي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي