رينز: أشعر منذ الآن بالضغط الواقع على كاهلي لمُضاهاة نتائج فينياليس مع سوزوكي

اعترف الوافد الجديد لصفوف فريق سوزوكي في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" أليكس رينز أنّه سيكون تحت الضغط لمُضاهاة النتائج التي حقّقها مافيريك فينياليس مع العلامة اليابانيّة.

أحرز فينياليس فوز سوزوكي الأوّل منذ 2007 مطلع هذا العام على حلبة سيلفرستون، لكن بحلول هذه المرحلة فقد مضى وقتٌ طويل منذ أنّ أعلن الدرّاج الإسبانيّ قبوله لعرض ياماها بالانضمام إلى صفوفها بديلًا عن خورخي لورينزو.

عوضًا عن ذلك، ستستعين سوزوكي بتشكيلة درّاجين جديدةٍ بالكامل مع الراحل عن دوكاتي أندريا يانوني وأليكس رينز الصاعد من منافسات "موتو 2" والذي أنهى هذا الموسم في المركز الثالث ضمن الترتيب العام خلف يوهان زاركو وتوماس لوثي.

خلال حديثه في أحد الفعاليات الإعلامية في مدريد، قال رينز أنّه يُدرك بأنّ الآمال الموضوعة عليه تتمثّل في أن يحظى بنتائج مُشابهة لتلك التي تمكّن فينياليس من تحقيقها خلال موسميه مع سوزوكي.

"سأحلُّ بديلًا عنه ضمن صفوف سوزوكي، وهذا، سواءٌ أحببته أم لا، يعني أنّه يتعيّن عليّ محاولة إحراز نتائج أفضل (من نتائجه)، والتي لم تكُن سيئةً على الإطلاق" قال رينز في حديثه عن فينياليس.

وأضاف: "أشعر منذ الآن بالضغط الواقع على كاهلي، لكنّني آمُل أن أستطيع التأقلم. سيكون الأمر صعبًا إذ هناك المزيد من الأنظمة الإلكترونيّة والأمور التي يجب أن أضعها في الحسبان مقارنةً بالموتو 2".

وتابع: "لكن في نهاية المطاف، في كلّ مرةٍ كنت فيها على الحلبة معه كنّا نتنافس".

وأكمل: "لا أقول أنّي سأقوم بذلك خلال أوّل سباقين، لكنّه تأقلم سريعًا بعد انتقاله إلى ياماها إذ كان سريعًا للغاية في فالنسيا وماليزيا، لذا آمُل أن أتأقلم سريعًا".

انتقالٌ صعب من "موتو 2" إلى "موتو جي بي"

عانى رينز من إصابةٍ في ظهره عندما سقط عن درّاجته خلال اليوم الثاني من اختبارات ما بعد الموسم في فالنسيا مع فريق سوزوكي، إذ أُجبر إثر ذلك على عدم المشاركة في الاختبار اللاحق الخاص في خيريز – على الرُغم من أنّه تعافى الآن وعاود تدريباته.

حتّى هذه الحادثة، كان صاحب الـ 21 عامًا قد لاحظ مدى الجهد الجسدي الأكبر الذي تتطلّبه درّاجة الموتو جي بي مقارنةً بما كان معتادًا عليه خلال الموسمين الماضيين في الموتو 2.

"أمضيت شهرًا مستريحًا في المنزل (بعد الحادث) وأشعر بتحسّنٍ كبير، بوسعي أن أحظى بحياةٍ طبيعيةٍ مُجددًا" قال رينز.

وأردف: "كنت أتدرب على متن الدرّاجة الخميس الماضي، لأرى كيف كانت إصابة ظهري بعد تلك الفترة إذ كان شعوري رائعًا".

واستدرك: "كان شعوري على الدرّاجة رائعًا، لكنّه صحيحٌ أنّها تتطلّب إعدادًا جسديًا أكبر ممّا كنتُ معتادًا عليه. كنت مُنهكًا للغاية في أوّل أيام الاختبار قبل الغداء. الانتقال للقيادة على متن هذه الدرّاجة كان صعبًا للغاية".

واستطرد: "عندما اختبرت على متنها للمرّة الأولى في فالنسيا خلال يوم الاختبار الأوّل كان ذلك لمجرّد معرفة مدى الاختلاف وكيف تسير الأمور".

واختتم حديثه بالقول: "خرجت إلى الحلبة من دون درايةٍ كافية بالأنظمة الإلكترونيّة إذ لاحظت اختلافًا كبيرًا بالمقارنة مع درّاجة الموتو 2".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين أليكس رينز
قائمة الفرق فريق سوزوكي موتو جي بي
نوع المقالة أخبار عاجلة