روسي يُواجه دعوى قضائيّة من أحد المشجّعين بعد حادثة البادوك

قالت المرأة التي تمّ دفعها من قبل فالنتينو روسي في بادوك حلبة فالنسيا أنّها سترفع دعوى قضائيّة تجاه الدرّاج الإيطالي لتهجّمه عليها بشكلٍ متعمّد.

تورّط روسي، الذي أكمل سباق فالنسيا الختامي من موسم 2016 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" في المركز الرابع، في حادثة يوم السبت قد تتسبّب له في المزيد من المتاعب أكثر ممّا كان يتوقّع.

إذ قالت المشجّعة التي دفعها روسي بعد أن كانت تقف في طريق الدرّاجة الصغيرة التي يقودها الإيطالي أنّها ستورد ما حدث للسلطات بعد مشاهدتها لمقطع الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم بعد الحادثة.

وفي هذا المقطع يُمكن رؤية روسي مع أحد مساعديه بصدد عبور المشجّعين حولهما قبل أن يجدا آنا كابانياس، وهي مشجّعة من بويرتو دي سانتا ماريا، التي لم تشاهده قادماً أثناء التقاطها لصورة مستخدمة عصى سيلفي.

وعندما سُئل عن الحادثة، اعتذر روسي مشيراً إلى مدى صعوبة التنقّل حول البادوك بالنسبة إليه، بالنظر إلى أنّ عدد الجماهير يُصعّب مهمّته.

وقال الإيطالي: "أعتذر للسيّدة، لكن كما قلت سابقاً، فقد بات من المستحيل العيش في البادوك. خاصة على حلبات مثل شيستي (فالنسيا)".

وتابع: "هناك الكثير من الأشخاص حولي هنا، والكثير منهم يلاحقونني لأخذ صورة بينما يحاول آخرون سرقة قبعتي. خلال هذه الظروف عليهم أن يتفهموا أنّ أموراً مماثلة تحدث".

لكنّ كانابياس في المقابل قالت أنّها لم تفكّر في رفع دعوى قضائيّة تجاه روسي في البداية، لكنّها غيّرت رأيها بعد مشاهدة الفيديو.

وقالت ضمن حوارٍ مع إذاعة "كوبي" الإسبانيّة: "لو لم يكن ما قام به متعمّداً لقبلت الاعتذار، لكن بعد مشاهدة الفيديو سأرفع الدعوى لأنّها لم تكن مجرّد ركلة بقدمه، إذ أنّه ضربني بمرفقه أيضاً وقام بذلك متعمّداً. لا يُمكنك التسامح مع ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فالنسيا الكبرى
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة