روسي يُؤكّد بأنه لا يمكن الجزم بفوز دوكاتي في النمسا

أكّد فالنتينو روسي بأنه لا يُمكن الجزم بفوز فريق دوكاتي بسباق جائزة النمسا الكُبرى، على الرُغم من التفوّق الواضح للصانع الإيطالي خلال التجارب الحُرّة التي أقيمت اليوم الجمعة.

تصدرت دوكاتي فترة التجارب الحرة الثانية مع أندريا دوفيزيوزو الذي تقدّم على زميله أندريا يانوني بفارق عشرين من الثانية في حين حل مافيريك فينياليس ثالثًا بفارق 0.8 ثانية، ما يُظهر التفوّق الواضح لدوكاتي على حلبة ريد بُل رينغ.

وتأتي سيطرة دوكاتي في النمسا بعد هيمنتها في وقتٍ سابق على التجارب التي أقيمت على نفس الحلبة على مدار يومين، إذ أشارت بعض الأوساط المتابعة لبطولة العالم للدراجات الناريّة "موتو جي بي"، بأنّ دوكاتي أقرب من أيّ وقتٍ مضى لتحقيق فوزها الأوّل منذ حوالي ست سنوات.

ومع ذلك، أوضح روسي بأنه لا يزال من المُبكّر الحديث عن فوز دوكاتي في هذه المرحلة من الأسبوع.

وعندما سُئِل عمّا إذا يشعر بإمكانيّة التغلّب على ثنائي دوكاتي، ردّ الإيطالي قائلاً "من الصعب جدًا معرفة ذلك. يجب علينا تقديم أقصى ما لدينا وذلك من خلال إصلاح كافة التفاصيل الصغيرة كي نكون أسرع على الخطوط المستقيمة".

وأكمل "لا نزال في يوم الجمعة إذ دائمًا ما يكون سباق الأحد مختلفًا. ستكون التجارب التأهيليّة مهمة، إذ سيعتمد الأمر بعد ذلك عمّا إذا كان بمقدورنا الالتصاق بدراجة دوكاتي".

وتابع قائلاً "من المُؤكّد بأنّ التغلب على ماركيز ولورينزو هو أهمّ من التغلّب على دوكاتي. ولكني لا أريد أن أبدأ الأسبوع عبر التخطيط للمُنافسة على المركز الثالث. يتألف السباق من 28 لفة إذ سنُحاول البقاء على مقربة منهما".

وفي غضون ذلك، كشف روسي بأنّ تفوّق دوكاتي لا يتعلّق فقط بالطاقة الحصانية للدراجة الحمراء والبيضاء، ولكن أيضاً ببقاء الإطارات الأماميّة على سطح الحلبة على نحوٍ أفضل من بقيّة الدراجات.

وقال "تملك دوكاتي الكثير من الطاقة الحصانية، ولكن تتميّز أيضاً بقلّة انزلاق إطاراتها مُقارنةً بهوندا وياماها".

واختتم "ولهذا السبب دوكاتي جيدة من ناحيّة التسارع. ولكني راضٍ تمامًا كون دراجتي لم تكن سيئة إذ حظيت بإيقاعٍ جيد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة