روسي ينفي أنّه كان العامل الأساسي وراء مغادرة لورينزو صفوف ياماها

أصرّ الإيطالي فالنتينو روسي أنّه لم يكن السبب وراء قرار الإسباني خورخي لورينزو بمغادرة فريق ياماها للموتو جي بي والانضمام إلى دوكاتي بدءاً من الموسم المقبل.

تمّ تأكيد انتقال لورينزو إلى دوكاتي يوم الإثنين الماضي لعقدٍ يمتدّ لموسمين بدءاً من 2017، لينهي بذلك شراكته مع الفريق الذي أمضى معه كامل مسيرته في الفئة الأولى حتّى الآن.

وبدأت التكهّنات حينها حول أسباب الانتقال، حيث أشار البعض إلى أنّ ياماها لا تزال تميل نحو روسي أكثر من لورينزو.

لكن أثناء حديثه إلى وسائل الإعلام اليوم الخميس، نفى روسي أنّ لورينزو "لم يعد يحتمل" أن يكون زميله في ياماها.

وقال الإيطالي: "ما هو رائعٌ في إدارة ياماها وجميع أصحاب القرار في الفريق قدرتهم على إدارة الوضع بتواجد درّاجين قويّين معاً، إذ يحاولون إبقاءنا عند نفس المستوى طوال الوقت".

وتابع: "عندما كنت في فريق ياماها طيلة أربع سنوات موسم 2008، حصل لورينزو على مستوى مماثلٍ لي عند انضمامه للفريق".

وأضاف: "لكنّ ذلك حدث بشكلٍ معاكسٍ أيضاً، عندما عدت للفريق في 2013 وكان لورينزو بطلاً حينها، حيث وضعتني ياماها عند نفس المستوى معه".

وأكمل: "تقدّم ياماها فرصاً متكافئة لدرّاجيها، وهو مفتاح نجاح هذا الفريق. لذلك لا أعتقد أنّه غادر لهذا السبب".

لورينزو سيكون قوياً

بالحديث عن دوكاتي، أشار روسي إلى أنّ درّاجة الصانع الإيطالي الحاليّة مختلفة عن الدرّاجة التي قادها خلال فترة تواجده في الفريق موسمي 2011 و2012، حيث يتوقّع صاحب الـ 37 عاماً أن يتمكّن لورينزو من التأقلم سريعاً في العام المقبل.

وقال: "كانت الدرّاجة مختلفة للغاية عندما انضممت إلى دوكاتي. كانت ذات مفهوم مختلفٍ تماماً".

وأضاف: "لكنّ دوكاتي قرّرت اتّباع الطرق العاديّة في الوقت الحاضر، إذ باتت مشابهة للدرّاجات الأخرى، وهو التفكير الصائب بالنظر إلى تأديتها الآن".

وتابع: "احتاجت دوكاتي للكثير من الوقت للحصول على خبرة مع هذا النوع من الدرّاجات، ويبدو أنّها تتحسّن عاماً تلو الآخر".

واختتم حديثه بالقول: "باتت دوكاتي عند نفس المستوى مع ياماها وهوندا، ومع قيادتها من قبل لورينزو في العام المقبل فستكون المقارنة أكثر وضوحاً".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين خورخي لورينزو , فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة