روسي يلوم نفسه لسقوطه في أوستن

وضع الإيطالي فالنتينو روسي اللوم على نفسه بعد حادثه الذي أطاح به خارج سباق جائزة الأمريكيّتين الكبرى في أوستن لكنّه أكّد أنّه لم يحصل على أيّ فرصة لتدارك الوضع ومنع سقوطه.

سقط روسي على سرعة 150 كلم/س عند دخوله المنعطف الثاني من الحلبة ولم يكن قادراً على مواصلة السباق كون درّاجته تضرّرت كثيراً لكنّه لم يُصب بأيّ أذى، ليمثّل ذلك انسحابه الأوّل بسبب حادثٍ منذ سباق آراغون 2014.

وقد أشار الإيطالي إلى أنّه واجه تكراراً لمشكلة القابض التي تعرّض لها خلال اللفّات الأولى من سباق الأرجنتين لكنّ ذلك لم يكن مرتبطاً بحادثه.

وقال الإيطالي: "أنا بخيرٍ لحسن الحظّ كون المنعطف كان سريعاً. كان حادثاً «جيّداً»".

وتابع: "أحرقت القابض عند الانطلاقة لسوء الحظّ، واجهت الكثير من المشاكل خلال أوّل لفّتين، إذ كان القابض ينفصل كثيراً لذلك توجّب علي الضغط على عتلة السرعة حتّى المنتصف فقط ما ساعد الجميع على تجاوزي".

وأكمل: "حاولت الحفاظ على هدوئي ومواصلة التركيز كون القابض يعود للعمل بشكلٍ طبيعي عندما يبرد، وكان يتحسّن بالفعل".

وأضاف: "لكنّني دخلت المنعطف الثاني من اللفّة الثالثة وفقدت السيطرة على القسم الأمامي من الدرّاجة. كانت الدرّاجة عاديّة بالنسبة لي، لكنّني ارتكبت خطأً ما بكلّ تأكيد: ربّما دخلت المنعطف أسرع من اللازم أو اقتربت من الحافة الجانبيّة كثيراً. إنّه أمرٌ مؤسفٌ للغاية إذ عملنا بشكلٍ جيّد نهاية هذا الأسبوع وكنت تنافسياً للغاية".

وأكمل: "كان بوسعي تقديم سباق جيّد لكنّني ارتكبت خطاً. بصرف النظر عن الحادث فقد كانت هذه عطلة نهاية الأسبوع الأفضل لي في أوستن، يمكننا أن نكون أقوياء للغاية".

لا فرصة لتدارك الوضع ومنع الحادث

عند سؤاله عمّا إذا حصل على فرصة لتدارك الوضع ومنع الحادث من خلال دفع نفسه إلى الجهة اليمنى، أجاب روسي: "لا. لم أفهم ما حدث إلّا بعد أن كانت الدرّاجة أمامي بـ 30 متراً أو أكثر".

وتابع: "دخلت المنعطف بنفس السرعة، وكان هناك مطبّان وربّما كنت قريباً للغاية من الحافة الجانبيّة أو ربّما فقدت تركيزي، وخسرت السيطرة على المقدّمة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة الأمريكيّتين الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة