روسي يعترف بأنّ علاقته مع ماركيز لن تعود إلى سابق عهدها

أكّد الدرّاج الإيطالي المُخضرم فالنتينو روسي بأنّ علاقته مع مُنافسه في بطولة العالم للدراجات الناريّة "موتو جي بي" مارك ماركيز قد تدمّرت بشكل دائم بعد أحداث عام 2015، إذ لن تعود المياه إلى مجاريها.

تواجد روسي وماركيز في قلب الجدل العام الماضي عندما اصطدما ببعضهما خلال مُجريات جائزة ماليزيا الكُبرى ما أدّى إلى وقوع الإسباني عن دراجته هوندا.

وجرّاء ذلك حصل روسي على عقوبة ساهمت في انطلاقه من مؤخرة الترتيب للجولة الأخيرة من البطولة في فالنسيا إذ خسر اللّقب لصالح زميله في فريق ياماها خورخي لورينزو.

وبعد نهاية السباق، قال روسي لوسائل الإعلام بأنّ ماركيز لعب دور "الحارس الشخصي" للورينزو، كما اتهم درّاج هوندا بأنه ساعد مُواطنه في السباقات السابقة.

أفعال ماركيز دفعت روسي للقول بأنه لن ينسى أبدًا ما حدث العام الماضي.

"لن تعود المياه إلى مجاريها بعد الموسم الماضي" قال روسي في مُقابلة مع مجلة «موتوسبرنت» الإيطاليّة، ثم تابع "ولكن المعركة ستكون أكثر صدقًا. لقد قلتُ بأنني لن أنسى ما فعله. سيكون من النفاق أن أقول بأنّ الأمر قد انتهى وأن أصافحه كون ذلك لن يكون صحيحًا. لن أنسى أبدًا ما حدث".

وأضاف "كان سيكون من الأفضل لو قام ماركيز باستثمار تركيزه على سباقاته الخاصة. كانت نواياه واضحة، وقد ظهر ذلك جليًّا في سباق فالنسيا. ولكن لم يعد لذلك أهميّة الآن".

وتابع "لا يُمكن لعلاقتنا الشخصيّة أن تعود كما كانت. أحبّ القيام بأفعالٍ حقيقيّة وليس التظاهر في مصافحته".

معركة أقوى في موسم 2016

من جهةٍ أخرى، اعترف روسي بأنّ التجارب المريرة التي مرّ بها العام الماضي ستُعطيه المزيد من الحافز خلال هذا العام إذ يجب عليه أن يُقرّر في نهايته ما إذا يُريد الاستمرار أو اعتزال السباقات.

وقال "هذا يعني بأنّ العام الحالي سيكون أقوى بكثير من العام الماضي. سيكون من الصعب التغلّب عليّ".

واختتم "أنا مُتحمّس للغاية، وأنا سعيدٌ لبدء موسمٍ آخر والحصول على فرصةٍ أخرى للمُنافسة على اللّقب أمام لورينزو وماركيز".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة