روسي يعترف بأنّ آلام حادثه في الموتوكروس لا تزال "مبرحة"

اعترف الإيطالي فالنتينو روسي أنّه لا يزال يعاني من آلام "مبرحة" نتيجة حادثة الموتوكروس التي تعرّض لها الأسبوع الماضي، لكنّه أكّد أنّه عازمٌ على أن يكون قادرًا على المشاركة على أرضه وأمام جماهيره في الموتو جي بي.

تمّ نقل درّاج ياماها إلى مستشفى ريميني الخميس الماضي بعد أن تعرّض لحادثٍ خلال تدريباته في نادي كافالارا للموتوكروس، إذ أُصيب بكدمات في صدره وبطنه نتيجة سقوطه.

وغادر الإيطالي المستشفى مساء الجمعة ويُواصل تعافيه في منزله، لكنّ فريقه لم يؤكّد ما إذا كان سيشارك حتمًا في جائزة إيطاليا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري.

وسيخضع صاحب الـ 38 عامًا لفحوصات طبيّة في الحلبة يوم الخميس، ويأمل أن يشارك في التجارب الحرّة الأولى يوم الجمعة في حال حصل على الضوء الأخضر.

وقال الإيطالي خلال تقديم فريقه لسباق إيطاليا: "سقطت للأسف أثناء تدرّبي على متن درّاجة موتوكروس. لا تزال الآلام مبرحة في الصدر والبطن".

وأضاف: "لسحن الحظّ تتحسّن حالتي يومًا تلو الآخر وذلك يسمح لي بالتفكير بشكلٍ إيجابي حيال عطلة نهاية الأسبوع في موجيللو. تتمثّل رغبتي في المشاركة في جائزة إيطاليا الكبرى كبيرة للغاية وأنا أعمل على التعافي في أقرب وقتٍ ممكن".

وأردف: "لن يكون ذلك سهلًا لكن لا تزال أمامي بعض الأيّام لمواصلة العلاج. سأخضع لفحوصات طبيّة يوم الخميس من أجل الحصول على الموافقة للتوجّه إلى المسار".

وأكمل: "في حال كان كلّ شيء على ما يرام، سأقود درّاجتي «واي.زد.آر-ام1» يوم الجمعة للحصول على فهمٍ جيّدٍ لحالتي. سأبذل كلّ ما في وسعي لأكون على المسار يوم الأحد بكلّ تأكيد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة موجيلو
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة