روسي يعترف أنّه كان "بطيئاً للغاية" بعد تغيير درّاجته

قال فالنتينو روسي بأنّه لم يكن سريعاً بما فيه الكفاية للمنافسة على منصة التتويج خلال الأجواء المتقلبة ضمن سباق جائزة ألمانيا الكبرى للموتو جي بي، معترفاً بأنّه افتقر للإحساس بالدراجة في المراحل الأخيرة من عمر السباق.

تصدّر بطل العالم سبع مرات في الموتو جي بي اللفتين الافتتاحيتين من السباق خلال أجواء ماطرة على حلبة ساكسنرينغ، وتمكن من المنافسة ضمن مجموعة الصدراة خلال النصف الأوّل من السباق قبل عملية تغيير الدراجة.

وفي حين قرّر ماركيز التوقف لاستخدام الإطارات الجافة في الوقت المناسب وشقّ طريقه للفوز بالسباق، إلاّ أنّ روسي توقف في وقتٍ متأخر نسبياً، في نفس اللفة التي توقف فيها منافساه المباشران كال كراتشلو وأندريا دوفيزيوزو، لكنّه قرّر استخدام إطارات الانترميديت.

لكن لم يستطع روسي الحفاظ على سرعته في المراحل الأخيرة من عمر السباق، ليتراجع خلف أندريا يانوني، وداني بيدروسا وجاك ميلر ليكتفي بالمركز الثامن.

وبالحديث لوسائل الإعلام بعد السباق، قال روسي بأنّ التوقف بشكلٍ مبكر كان ليساعده رُبّما على تحقيق نتيجة أفضل، لكنه أقرّ بأنّ المشكلة الرئيسية كانت افتقار الدراجة للسرعة على حلبة في طور الجفاف.

وقال بخصوص ذلك: "المشكلة الأساسية هي أنّني كنت بطيئاً خلال النصف الثاني من السباق على إطارات الانترميديت وعلى حلبة في طور الجفاف".

وأضاف: "بالطبع من ناحية الاستراتيجية، كان بوسعي التوقف قبل لفتين أو ثلاث، لكنّ ذلك ما كان ليغير الكثير. إلاّ إذا توقفت في وقتٍ أبكر، فربما كان بوسعي تحقيق المركز السادس".

وأكمل: "كنت ضمن مجموعة كراتشلو ودوفيزيوزو، لكن بعد التوقف افتقرت للإحساس بالدراجة ولم يكن بوسعي مجارتهما، لقد فقدت الاحساس بالإطارات تحديداً".

ثم تابع: "في نهاية المطاف، حققت المركز الثامن وأضعت فرصة ثمينة لتحقيق قدر أكبر من النقاط، من المؤسف حصول ذلك لأنّه تحت ظروف طبيعية فإنّنا نستطيع الوصول لمنصة التتويج".

فارق النقاط يتّسع

وبينما عزّز ماركيز صدارته لترتيب بطولة السائقين، فإنّ روسي يتجه صوب العطلة الصيفية متخلفاً عن درّاج فريق هوندا بـ59 نقطة.

واعترف الإيطالي بأنّ تقليص هذا الفارق خلال السباقات التسعة المتبقية سيكون صعباً للغاية.

وقال في هذا الصدد: "خلال التسعة سباقات الأولى لم أحرز القدر الأقصى من النقاط الذي كان بوسعي تحقيقه لأنّني ارتكبت بعض الأخطاء. والفارق مع ماركيز في المقدمة كبير جداً".

واختتم: "مع ذلك لا زالت أمامنا تسعة سباقات، فلم يُحسم شيءٌ بعد. يجب أن نبذل قصارى جهدنا ونكون تنافسيين ونحاول تحقيق أقصى ما نستطيع. وبعدها سنرى ما ستؤول إليه الأمور".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ألمانيا الكبرى
حلبة ساكسينرينغ
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً