روسي يستبعد اعتماد هيكل ياماها الخارجي الجديد في النمسا

صرّح فالنتينو روسي – الذي سجّل الزمن الأسرع في تجارب ما بعد سباق جائزة التشيك الكبرى – بأنّه لن يستعين بالهيكل الخارجيّ الانسيابيّ الجديد على درّاجة ياماها والذي تمّ اختباره في تجارب يوم أمسٍ الإثنين.

كان الإيطاليّ هو الأسرع في تجارب برنو التي أقيمت في اليوم التالي لسباق التشيك، حيث تفوّق على مارك ماركيز بـ0.018 ثانية في المراحل الختاميّة من الحصّة.

وتضمّن برنامج ياماها في التجارب اختبار هيكلٍ خارجيّ جديد، بهدف منح درّاجة ياماها "ام1" المزيد من التسارع، وفقًا لما قاله زميل روسي بالفريق مافيريك فينياليس.

لكن، وبينما قال روسي بأنّ الهيكل الخارجيّ سهّل من قيادة الدرّاجة، إلّا أنّه لن يستعين به في سباق النمسا نهاية هذا الأسبوع كونه يُقلّل من السرعة القُصوى لمقاتلة الصانع اليابانيّ.

"دائمًا ما تتمحور طبيعة حلبة سبيلبرغ حول السرعة القُصوى، لذا ربما لا يكون ذلك هو الهيكل الخارجيّ الأمثل لسباق النمسا" قال روسي.

وأضاف: "بالنسبة لي، السرعة القُصوى هامة للغاية ومع مثل هذا النوع من الهياكل الخارجيّة فإنّك تخسر بعض الشيء".

وتابع: "في نهاية المطاف يبدو بأنّ الدرّاجة مع الهيكل الخارجي الجديد باتت أسهل في قيادتها، أقلّ تأثرًا بارتفاع مقدّمة الدرّاجة عند التسارع، كما أنّ ذلك الهيكل يشبه الجنيّحات بعض الشيء، لكن بالمقابل يبدو بأنّ الفريق تفقّد البيانات إذ تُشير بأنّ السرعة القُصوى انخفضت بعض الشيء".

وأكمل: "بعد سباق النمسا، يُمكن لذلك الهيكل الخارجيّ أن يكون خيارًا جيّدًا على حلباتٍ أخرى".

هذا وإلى جانب الهيكل الخارجيّ الجديد، اختبر درّاجا ياماها كذلك شوكة أماميّة جديدة للدرّاجة، المكوّن الذي قال روسي بأنّه سيستخدمه على حلبة ريد بُل رينغ نهاية هذا الأسبوع.

"إنّه خيارٌ جيّد" قال روسي، مُضيفًا: "استخدمه الفريق بالفعل، كما استعان به ماركيز يوم السبت وواصل استخدامه إذ أعتقد بأنّنا سنستمرّ في الاستعانة به كذلك".

يومٌ "تنافسيّ للغاية" لماركيز

من جهته قال ماركيز الفائز بسباق برنو بأنّه راضٍ عن أدائه خلال التجارب، والتي ركّز فيها بشكلٍ رئيسيّ على الاستعداد لجولة النمسا وتحسين وتيرة السباق.

"نحاول تجنّب ظاهرة ارتفاع مقدّمة الدرّاجة عند التسارع إذ أنّ ذلك سيكون هامًا للغاية في النمسا" قال ماركيز.

واستدرك: "رأينا المصنّعين الآخرين يعملون على ذلك الجانب مع الهياكل الخارجيّة المختلفة".

واسترسل: "لم نحظَ بأيّة هياكل خارجيّة لكنّنا حظينا ببعض الأفكار لتجربتها وسنرى ما سيحدث هناك كونك في نهاية المطاف تكون بحاجةٍ إلى إيجاد توازن بين الثبات أثناء الكبح والتسارع الجيّد".

وأردف: "كان الشعور على الدرّاجة جيّدًا للغاية، كان المسار بحالةٍ جيّدة للغاية مع انخفاض درجات الحرارة، إذ كان ذلك هو الوضع المثالي لفهم بعض الإعدادات من أجل جولة النمسا".

واختتم بالقول: "بخلاف ذلك، نقوم بتجربة إطارٍ أمامي مختلف نوعًا ما وبعض الأمور الأخرى على جانب الأنظمة الإلكترونيّة. أنا سعيدٌ لأنّي كنت تنافسيًا للغاية عندما كنّا نعمل على وتيرة السباق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة السائقين مارك ماركيز , فالنتينو روسي
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا , ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً