روسي وفينياليس استخدما هيكل 2016 في سباق فالنسيا الختامي

عاد ثنائي ياماها فالنتينو روسي ومافيريك فينياليس إلى استخدام هيكل 2016 في السباق الختامي لبطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" في فالنسيا.

بعد تصفيات مخيّبة للآمال، تأهّل فيها روسي وفينياليس في المركزين السابع والـ13 تواليًا، قرّر فريق ياماها المصنعي في اللحظات الأخيرة الانتقال إلى ذات مواصفات الدرّاجة المُستخدمة من قِبَل درّاج تيك 3 يوهان زاركو، الذي انطلق من المركز الثاني.

وتُمثّل تلك نسخة الهيكل المختلفة الرابعة التي يعتمدها درّاجا الصانع الياباني على مدار موسم 2017 المخيب للآمال، إذ يُعدّ إحصائيًا أسوأ موسمٍ تخوضه ياماها منذ عقدٍ مضى.

هذا وأنهى روسي السباق في المركز الخامس، ليتراجع إلى ذات الموقع في ترتيب البطولة خلف الفائز بالسباق داني بيدروسا، في حين لم يُحرز فينياليس مركزًا أفضل من الـ12.

فيما سمح انسحاب ثنائي دوكاتي من السباق الختامي لياماها بتأمين مركز الوصافة في بطولة الصانعين خلف هوندا.

وقد حظي درّاجا ياماها بـ20 دقيقة فقط خلال حصّة التحمية من أجل ضبط إعدادات الدرّاجة، إذ قال روسي بأنّ ذلك كان يعني أن النتيجة كانت لتكون ذاتها بغضّ النظر عن الدرّاجة المستخدمة.

"حاولنا مساء الأمس تغيير الهيكل، حيث قمنا بأخذ الهيكل من درّاجة 2016 من أجل فهم طريقة ضبطه" قال روسي.

وتابع: "لأكون صريحًا، من الصعب أن تحاول التحسّن كثيرًا في يومٍ واحد، إذ كان ذلك، بشكلٍ أو بآخر، السباق الذي بوسعي خوضه بدرّاجة الأمس".

وأكمل: "قمنا بذلك الاختيار كون المشكلة تمثّلت في تجربة الدرّاجة فقط في يومي الثلاثاء والأربعاء. لذا قلنا، لمَ لا نقوم بتجربتها اليوم؟ إذ أنّه في بعض الأحيان خلال السباق، قد تفهم الدرّاجة أفضل من عشرة أيام من الاختبارات".

وأضاف: "من المؤسف أنّ الأمور لم تسِر بشكلٍ جيّد، لكنّني أعتقد بأنّنا بتنا نفهم أمرًا مثيرًا للاهتمام، وهو أنّ الدرّاجة أسهل في قيادتها، تحظى بشعورٍ أفضل في المُجمل".

فينياليس امتلك شعورًا "رائعًا" على الدرّاجة القديمة

جديرٌ بالذكر أنّ وقت الإعداد المحدود الذي حظي به فينياليس على متن الدرّاجة القديمة قد تقلّص أكثر بسبب حادث مبكّر في حصّة التحمية، على الرُغم من أنّ الإسباني قال بأنّه حظي بـ"شعورٍ رائع" خلال اللفّتين اللتين تمكّن من قطعهما قبل الحادث.

"شعوري مع درّاجة 2016 كان رائعًا" قال فينياليس، مُضيفًا: "سجّلت على الفور وخلال اللفّة الأولى من التحمية زمنًا بلغ دقيقة و32 ثانية، وخلال اللفّة الثانية كنت أسرع بثانية كاملة".

واستدرك: "حتّى خلال لفّتين فقط، حظيت بشعورٍ أفضل من عطلة نهاية الأسبوع بأكملها. ربما أكون قد ضغطت أكثر من اللازم في وقت مبكر للغاية، لأنّ شعوري كان جيّدًا".

واختتم: "على أيّة حال، واجهنا بعض المشاكل خلال السباق مع الإطار الخلفي. إذ شعرت بأنّ الإطار لا يعمل بشكلٍ جيّد، حيث شعرت بالكثير من الاهتزازات عند نهاية السباق. فلم أرغب بالمخاطرة أكثر من الضروري".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فالنسيا الكبرى
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة