روسي "محظوظٌ" بإكمال السباق بعد معاناته من الاهتزازات

قال الإيطالي فالنتينو روسي أنّه كان "محظوظًا" بإكمال سباق جائزة إسبانيا الكبرى اليوم الأحد في خيريز بعد أن أجبرته الاهتزازات على التخفيف من سرعته بـ "ثلاث ثوانٍ في اللفّة الواحد" قرب نهاية السباق.

بدأ "الدكتور" السباق من المركز الخامس، لكنّه عانى بشكلٍ كبيرٍ مع اقتراب نهاية السباق ليتراجع إلى المركز العاشر بعد أن تجاوزه كلٌ من دانيلو بيتروشي، وجوناس فولغر وأليكس إسبارغارو.

وقال الإيطالي الذي فاز بنسخة العام الماضي من سباق خيريز أنّه في حين أنّ تسارع درّاجته ياماها مثّل مشكلة طوال عطلة نهاية الأسبوع، إلّا أنّه أُجبر على تخفيض وتيرته لإكمال السباق بعد تفاقم مشكلة اهتزازات درّاجته "ام1".

وقال بخصوص ذلك: "كانت عطلة نهاية أسبوع صعبة وسباقًا صعبًا للغاية بالنسبة إلينا. توقّعنا أن نكون أكثر قوّة وتنافسيّة، خاصة بالنظر إلى نتائج الأعوام الماضية في خيريز".

وأضاف: "عانينا من معدّل التسارع، مثّلت تلك المشكلة الأساسيّة طوال عطلة نهاية الأسبوع".

وتابع: "لكن مع بقاء ستّ أو سبع لفّات على النهاية بدأت بمواجهة اهتزازات عنيفة واضطررت لإبطاء وتيرتي بثلاث ثوانٍ في اللفّة الواحدة".

وأكمل: "كنت محظوظًا بإكمال السباق".

كما أشار روسي إلى أنّه عانى من ضعف التماسك الأمامي خلال السباق، حيث شاطره زميله مافيريك فينياليس الرأي، كما أنّ محاولاته لحلّ المشكلة خلال حصّة التحمية لم تكن ناجعة.

وقال في هذا الصدد: "نحاول إجراء تعديلات على التوازن من أجل السباق لأنّنا كنّا قلقين حيال عمر الإطار الخلفيّ المتوسّط، إذ كان من المستحيل أن نستخدم التركيبة القاسية".

وأضاف: "لذلك نُحاول عدم الإكثار من التفاف الإطار حول نفسه وفي النهاية ازداد الوضع سوءًا لأنّني فقدت الشعور بمقدّمة الدرّاجة وكان السباق صعبًا من ناحية الكبح ودخول المنعطفات".

ثمّ تابع: "لا يُمكنني الحديث عن مشكلة تآكل الإطار لأنّني لم أحصل على التماسك أصلًا. لم أحصل مطلقًا على شعورٍ جيّدٍ بالدرّاجة خلال عطلة نهاية الأسبوع".

وأكمل: "صحيحٌ أنّنا عادة ما نواجه مشكلة التفاف الإطار حول نفسه على هذه الحلبة، لكنّ الوضع كان أكثر سوءًا هذه المرّة. من السهل القول أنّنا ارتكبنا خطأً. جازفنا، لكن توجّب علينا القيام بذلك".

وواصل شرحه بالقول: "اعتقدت أنّني سأكون أفضل من خلال تلك الإعدادات، لكن توجّب علينا محاولة تقديم سباق جيّد، وليس سباقًا أفضل فحسب".

واختتم قائلًا: "لكن لسوء الحظّ لم تعمل الإعدادات هذه المرّة، عانت درّاجتنا مع الإطارات بشكلٍ عام نهاية هذا الأسبوع، لم نحصل مطلقًا على التماسك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة إسبانيا الكبرى
حلبة حلبة خيريز
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة