روسي "محبطٌ للغاية" حيال حادثه في القسم الأوّل من تصفيات ميزانو

قال فالنتينو روسي أنّه "محبطٌ للغاية" حيال حادثه في تصفيات جائزة سان مارينو الكبرى للموتو جي بي والذي تركه في المركز الـ 23 على شبكة انطلاق سباق موطنه.

روسي "محبطٌ للغاية" حيال حادثه في القسم الأوّل من تصفيات ميزانو

سقط درّاج بيتروناس ياماها عن درّاجته بعد مرور خمس دقائق فقط من عمر القسم الأوّل من تصفيات ميزانو عند المنعطف الـ 15 الأيسر.

وكان قادرًا على إكمال الحصّة على متن درّاجته الثانية، لكنّه لم يكن قادرًا على تحسين زمنه الأصليّ البالغ 1:32.967 دقيقة قبل حادثه، ما يعني انطلاقه من المركز ما قبل الأخير في سباق الأحد أمام زميله الجديد أندريا دوفيزيوزو.

وكان ذلك حادث روسي الثاني اليوم السبت بعد سقوطه على سرعة عالية في التجارب الحرّة الثالثة، واعترف بأنّ سقوطه في التصفيات أزعجه لأنّه شعر بأنّ بوسعه تقديم أداء جيّد.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كانت حادثاه قد أثبتا للمشكّكين أنّه ليس يقود بهدوء في طريقه للاعتزال، أجاب روسي: "أجل، هناك خيار تخفيف الأمور في النهاية".

وأضاف: "ربّما ذلك هو الخيار الصحيح! لكنّني هنا وأريد محاولة تقديم أفضل أداء لي".

وأكمل: "للأسف ارتكبت ذلك الخطأ هذا الصباح لأنّني عانيت كثيرًا على المطبّات في القسم السريع".

وأردف: "لكنّني أردت الضغط والحصول على نسقٍ جيّد ومحاولة دخول العشرة الأوائل. لكنّني ارتكبت خطأً. أعتقد بأنّني احتجت لتقديم أقصى أداء، وعدم فعل أيّ شيء جنوني، لكن محاولة تحقيق أقصى نتيجة ممكنة".

وواصل شرحه بالقول: "أنا محبطٌ للغاية حيال الحادث بعد ظهر هذا اليوم لأنّني لم أكن سيّئًا للغاية في التجارب الحرّة الرابعة. كانت وتيرتي جيّدة على الإطار المستهلك، لذا اعتقد بأنّ بوسعي إكمال لفّة وحيدًا في القسم الأوّل، لكن هكذا جرت الأمور. سنُحاول مجدّدًا غدًا".

وقال روسي أنّ حادثه في القسم الأوّل كانت نتيجة إبطائه في مرحلة سابقة من اللفّة إثر خطأ منه، وهو ما كان يعني برود الجانب الأيسر من إطاره الأماميّ القاسي بحلول الوقت الذي شرع فيه في الضغط.

وقال في هذا الصدد: "المشكلة أنّ الإطار الأمامي القاسي أفضل في الكبح، لكنّ الجانب الأيسر يكون على الحدود القصوى على الدوام، خاصة في المنعطفين السادس والـ 15".

وأكمل: "أكملت لفّتي الأولى التي لم تكن سيّئة للغاية لأنّ زمني كان مقبولًا، لكن خلال اللفّة الثانية فقد خرجت قليلًا عن الخطّ في المنعطف الرابع، وأردت إكمال لفّة أخرى قبل تغيير الإطار الخلفي، وكان لديّ وقتٌ كافٍ للطلعة الثانية".

وأردف: "لكن كان الأمر أشبه بخسارتي لخمس أو ستّ لفّات، لكن في الحقيقة لم أُبطئ كثيرًا. لذا لم أتوقّع أن أفقد السيطرة على الإطار بتلك الطريقة".

واختتم بالقول: "لكن على الأقلّ أنا سعيدٌ لأنّني بخير، لأنّني سقطت هذا الصباح في الجزء السريع من الحلبة".

المشاركات
التعليقات
مير ينتقد أساليب ماركيز للحصول على عامل سحب في تصفيات ميزانو في "الموتو جي بي"
المقال السابق

مير ينتقد أساليب ماركيز للحصول على عامل سحب في تصفيات ميزانو في "الموتو جي بي"

المقال التالي

كوارتارارو: ياماها "تعاني أكثر من المعتاد" في التصفيات

كوارتارارو: ياماها "تعاني أكثر من المعتاد" في التصفيات
تحميل التعليقات