موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
05 مارس
-
08 مارس
الحدث التالي خلال
11 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
16 أبريل
-
19 أبريل
الحدث التالي خلال
53 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
67 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
14 مايو
-
17 مايو
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
28 مايو
-
31 مايو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
102 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
18 يونيو
-
21 يونيو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
123 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث التالي خلال
137 يوماً
آر
جائزة التشيك الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
165 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
13 أغسطس
-
16 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
10 سبتمبر
-
13 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
01 أكتوبر
-
04 أكتوبر
الحدث التالي خلال
221 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
15 أكتوبر
-
18 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
23 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
249 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
263 يوماً

روسي: مجازفة القسم الأوّل الفاشلة كانت ضروريّة

المشاركات
التعليقات
روسي: مجازفة القسم الأوّل الفاشلة كانت ضروريّة
22-09-2018

قال فالنتينو روسي درّاج ياماها بأنّ استراتيجيّته التي أدّت إلى انطلاقه من المركز الـ 17 في سباق جائزة أراغون الكبرى كانت فرصته الوحيدة للتقدّم إلى القسم الثاني من التصفيات.

تواجد روسي في المركز الخامس مع نهاية سلسلة اللفّات الأولى في القسم الأوّل، ليدفعه ذلك إلى البحث عن منافسين للتواجد خلفهم لمحاولة الاستفادة من عامل السحب عند الخروج من خطّ الحظائر لإتمام المحاولات الأخيرة.

وأخطأ الإيطالي تقدير توقيت استراتيجيّته ولم يتمكّن من تقديم أيّة لفّات سريعة أخرى قبل نهاية الحصّة لينتهي به المطاف في المركز الثامن في القسم الأوّل.

وقال الإيطالي: "واجهنا بعض الارتباك في القسم الأوّل، انتظرت أكثر من اللازم ولم أكن قادرًا على بدء لفّة".

وأضاف: "لو أكملت لفّة فأعتقد أنّني كنت لأتقدّم مركزين أو ثلاثة، لكن للأسف لم أتمتّع بالسرعة للدخول إلى القسم الثاني".

نتيجة لذلك اكتفى الإيطالي بالمركز الـ 18 (سينطلق من المركز الـ 17 بعد عقوبة فرانكو موربيديلي)، ليُعادل بذلك أسوأ نتيجة تأهيليّة له في أسين في 2006 عندما كان يقود مصابًا.

وقال بخصوص ذلك :"قرّرت في الحقيقة المجازفة كوني أعلم أنّه للعبور إلى القسم الثاني فسأحتاج لإكمال لفّة وأنا خلف أحدهم. انتظرت لكن لسوء الحظّ انتظرت أكثر من اللازم".

وتعاني ياماها من عطلة نهاية أسبوع قاسية في أراغون حتّى الآن، حيث اعترف الإيطالي بأنّ طاقمه بات يشعر بالعجز لتغيير حظوظه على الحلبة الإسبانيّة.

وقال في هذا الصدد: "للأسف حصّة تلو الأخرى بتنا نشعر بأنّ ما نقوم به عادة في كلّ عطلة نهاية أسبوع على صعيد الإعدادات لا يحلّ مشكلتنا، كون الشعور بالدرّاجة لا يزال قاسيًا للغاية، كما أنّ السرعة لا تتحسّن".

وأضاف: "سنحاول اختبار شيء مختلف غدًا ونحاول تعديل الدرّاجة بطريقة مختلفة، وسنرى إن كان ذلك سيجعلنا نقدّم سباق أفضل وسأحاول تسجيل بعض النقاط، أعتقد أنّ ذلك قد يكون هدفنا غدًا".

في المقابل تصدّر زميله مافيريك فينياليس القسم الأوّل من التصفيات، لكنّه اكتفى بالمركز الـ 11 في الثاني مسجّلًا أفضل أزمنته خلال المحاولة الأولى على الإطار المستهلك.

وقال الإسباني: "كان زمني في القسم الثاني على إطار مستعمل، وعندما انتقلت إلى الإطار الجديد واجهت مشكلة في أحد أنظمة الاستشعار ولم يكن بوسعي إكمال اللفّة".

وأضاف: "لذلك أعتقد أنّ زمني ليس انعكاسًا حقيقيًا لأدائنا، كنت لأتواجد في الأمام أكثر".

كما حصل الإسباني على عقوبة التراجع 3 مراكز نتيجة لإعاقته لبرادلي سميث ليتراجع نتيجة لذلك إلى المركز الـ 14.

وعندما سُئل عن العقوبة، أجاب: "أعتقد أنّني شتّت برادلي قليلًا، القوانين هي القوانين وهكذا جرت الأمور".

المقال التالي
فينياليس يتراجع ثلاثة مراكز من مكان تأهّله لإعاقته لسميث

المقال السابق

فينياليس يتراجع ثلاثة مراكز من مكان تأهّله لإعاقته لسميث

المقال التالي

لورينزو ينتقد تصفيات أراغون المشابهة "لطواف فرنسا"

لورينزو ينتقد تصفيات أراغون المشابهة "لطواف فرنسا"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة أراغون الكبرى