روسي: ماركيز عمل كـ "حارس شخصي" للورينزو

شنّ الإيطالي فالنتينو روسي هجوماً مثيراً على منافسَيه خورخي لورينزو ومارك ماركيز حيث يعتقد أنّهما تواطآ خلال جائزة فالنسيا الكبرى لحرمانه من التتويج باللقب.

فاز لورينزو بسباق فالنسيا بعد تصدّره منذ البداية وحتى النهاية ليتوّج بلقبه الثالث في بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي».

وبالرغم من أنّ لورينزو كان يرزح تحت ضغط مارك ماركيز درّاج هوندا طيلة فترات السباق، إلاّ أنّ ماركيز لم يقم بأيّ محاولة صريحة لتجاوز درّاج ياماها.

بدلاً من ذلك، ألقى ماركيز اللوم على زميله داني بيدروسا لمحاولته تجاوزه إلى المركز الثاني خلال اللفّة ما قبل الأخيرة قبل أن يستعيد بطل الموسم الماضي مركزه سريعاً.

وبعد انتهاء السباق شنّ روسي، الذي انطلق من المركز الأخير نتيجة الحادثة التي جمعته بماركيز خلال سباق ماليزيا، هجوماً على الثنائي الإسباني عبر وسائل الإعلام.

وقال: "شاهد الجميع خطّتهما هذا اليوم، يشعرني ذلك بالحزن وهو أمر سيّء للرياضة. لا أفهم سبب سماح درّاج فريق هوندا لدرّاج ياماها بالفوز بالسباق. آمل أن ينقلب عليه هذا السلوك في أحد الأيّام".

وأضاف: "لورينزو درّاج جيّدٌ للغاية، كان من الجيّد أن نتنافس بشكلٍ متساوٍ، لكنّني أعتقد أنّه هو نفسه لن يكون سعيداً بالفوز بهذه الطريقة".

ثمّ تابع: "أنا حزين لأنّ ماركيز حاول أن يعمل كحارس شخصي للورينزو. قلت ذلك يوم الخميس، كنت مقتنعاً أنّهما سيواصلان خطّتهما، كنت متأكّداً أنّهما يتآمران ضدّي، كما حدث في كرة القدم [مشيراً إلى مباراة 'نورد فيكس' حيث اتّهمت العديد من الأطراف السويد والدنمارك بالتآمر لإخراج إيطاليا من منافسات كأس أوروبا 2004]".

وأكمل في ذات الصدد: "لا أعلم إن كان ماركيز قد قام بحماية لورينزو لأنّهما إسبانيان، لكن من المؤسف أنّه اختار أن يكون حارسه الشخصي. لم يقم لورينزو مطلقاً بما قام به ماركيز، لكن نظراً لسلوكه بعد ماليزيا (عندما حاول لورينزو الانضمام إلى اجراءات القضيّة) فإنّه يستحقّ أن يُعامل مثل ماركيز".

واختتم: "أنا حزين، تلاشت فرصة رائعة ولم أكن أستحقّ ما حدث".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة فالنسيا الكبرى
حلبة فالينسيا
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة