روسي لا يزال بحاجة "لعُشرين أو ثلاثة" للمنافسة على الانتصارات مع ياماها

يعتقد فالنتينو روسي أنّه لا يزال بحاجة لإيجاد "عُشرين أو ثلاثة من الثانية" ليكون قادرًا على المنافسة على الانتصارات في موسم 2020 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" على إثر اليوم الأوّل من التجارب التحضيريّة في قطر.

روسي لا يزال بحاجة "لعُشرين أو ثلاثة" للمنافسة على الانتصارات مع ياماها

أثبتت النسخة الأحدث من درّاجة "ام1" أنّها حزمة قويّة لياماها، حيث تصدّر فابيو كوارتارارو درّاج فريق بيتروناس ياماها تجارب سيبانغ الماضية، بينما أكمل مافيريك فينياليس درّاج الفريق المصنعيّ لياماها سلسلة لفّات طويلة مثيرة للإعجاب في التجارب الحاليّة.

وبعد تقديمه لمجموعة من التحديثات – بما في ذلك نسخته الخاصة من الجنيّح السفليّ أمام الإطار – على نموذج 2020 الذي اختبره في نوفمبر في سيبانغ، لم يجلب الصانع الياباني أيّ شيء للتجارب الأخيرة في قطر، واختار عوضًا عن ذلك التركيز على تحسين ما بجعبته.

وأكمل روسي 51 لفّة يوم السبت في لوسيل وأكمل الحصّة سابعًا بفارق 0.414 ثانية عن ثنائيّ سوزوكي المتصدّر.

وبالتعليق على عمله، قال "الدكتور": "كان يومًا إيجابيًا لأنّنا أكّدنا ما شاهدناه في سيبانغ، وحللت في المركز السابع في النهاية، لكنّني كنت ثابت الأداء طوال اليوم وتمتّعت بوتيرة جيّدة".

وأضاف: "لذا نحن سعداء للغاية لأنّه يبدو أنّ الدرّاجة تتحسّن منذ العام الماضي وكذلك تحسّنت منذ التجارب الأولى".

وأكمل: "نعمل بشكلٍ جيّدٍ في المرآب ونحن قادرون على التحسّن. أحتاج للمزيد – عُشرين أو ثلاثة من الثانية – من أجل المنافسة على الانتصارات".

وأردف: "لدينا بعض الدرّاجين مثل مافيريك زميلي الذي أسرع منّي قليلًا في الوقت الحاضر. لذا علينا العمل، لكنّه اليوم الأوّل فحسب ونحن سريعون بالفعل بالمقارنة مع العام الماضي ولدينا شعورٌ جيّدٌ على الدرّاجة".

وبالتوسّع أكثر في الجوانب التي يحتاج لتحسينها في درّاجته، أشار روسي إلى الكبح كأحد النقاط الأساسيّة.

كما حقّقت ياماها خطوة إلى الأمام على صعيد محرّكها لهذا العام، بالرغم من أنّ أعلى سرعات روسي (341.7 كلم/س) كان أبطأ بـ 10 كلم من جاك ميلر الأسرع على متن درّاجة دوكاتي.

وقال الإيطالي: "يبدو أنّنا تمكّنا من تحسين السرعة القصوى، لكنّ الفارق لا يزال كبيرًا".

وأضاف: "نحتاج لفهم إن كان بوسعنا الإبقاء على عامل السحب، كون ذلك لم يكن ممكنًا العام الماضي. لذا كان الوضع صعبًا عندما كنت تخوض معركة".

وأكمل: "إن كان الفرق أقلّ وكنّا قادرين على البقاء ضمن مجال عامل السحب، فإنّ الوضع سيختلف كثيرًا في السباقات كون بوسعك الهجوم ويُمكنك التسابق".

واختتم حديثه بالقول: "لكنّنا سنعلم الإجابة يوم الأحد 8 مارس".

المشاركات
التعليقات
موتو جي بي: رينز في صدارة اليوم الأوّل من تجارب قطر

المقال السابق

موتو جي بي: رينز في صدارة اليوم الأوّل من تجارب قطر

المقال التالي

موتو جي بي: كوارتارارو في صدارة اليوم الثاني وحادث كبير لماركيز

موتو جي بي: كوارتارارو في صدارة اليوم الثاني وحادث كبير لماركيز
تحميل التعليقات