روسي كان "ليتمّ إقصاؤه" في الفورمولا واحد

زعم عرّاب بطولة العالم للفورمولا واحد بيرني إكليستون أنّ فالنتينو روسي كان ليتمّ إقصاؤه بعد حادثته المثيرة للجدل مع مارك ماركيز في سيبانغ لو حدث ذلك في الفورمولا واحد.

شهد المنعطف الـ 14 من حلبة سيبانغ حادثة مثيرة للجدل بين روسي وماركيز، حيث حاول روسي جعل منافسه يخرج عن المسار قبل أن يتلامس الثنائي ما تسبّب في سقوط ماركيز.

نتيجة لذلك، أوقعت لجنة التنظيم عقوبة ثلاث نقاط على رخصة قيادة الإيطالي ما تسبّب في انطلاقه من المركز الأخير في الجولة الختاميّة في فالنسيا، لكنّه حافظ على نقاطه التي حصل عليها بحلوله في المركز الثالث.

ويعتقد إكليستون أنّ إدارة سباق الموتو جي بي لم تكن قاسية بما فيه الكفاية بحقّ روسي، حيث قال بأنّه في حال حصل حادث مماثل في الفورمولا واحد لتمّ التلويح بالعلم الأسود مباشرة أمام صاحب الـ 36 عاماً لإقصائه من السباق.

وقال عرّاب البطولة لصحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الإيطاليّة: "ما حدث كان خاطئاً تماماً، إنّه بمثابة تحذيرٍ للفورمولا واحد".

وأضاف: "كمثال، لنفترض أنّ فيراري تنافس على اللقب العالمي، وقامت مرسيدس بحجزها من خلال أحد فرقها الزبونة، ماذا سيحدث؟".

وأكمل: "كان ليتمّ إقصاء روسي بكلّ تأكيد، كان ليتمّ التلويح بالعلم الأسود أمامه مباشرة".

البقاء في الموتو جي بي كان مناسباً

فكّر روسي منذ سنوات بالانتقال إلى الفورمولا واحد، حتّى أنّه بلغ حدّ خوض اختبارات مع فيراري في 2006 قبل أن يقرّر في النهاية البقاء في الموتو جي بي.

في المقابل، لا يملك إكليستون أيّ شكٍ أنّ بطل العالم سبع مرّات في الموتو جي بي قد اتّخذ القرار المناسب.

وقال حيال ذلك: "حصل على بعض الفرص للانتقال إلى الفورمولا واحد. لكنّه كان يعيش أفضل لحظات مسيرته في الموتو جي بي".

واختتم: "كان ليبدأ من الصفر في الفورمولا واحد وسط الكثير من التشكيكات. لقد اتّخذ القرار المناسب بعدم الانتقال".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم إكليستون