موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
05 مارس
-
08 مارس
الحدث التالي خلال
10 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
16 أبريل
-
19 أبريل
الحدث التالي خلال
52 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
66 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
14 مايو
-
17 مايو
الحدث التالي خلال
80 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
28 مايو
-
31 مايو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
101 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
18 يونيو
-
21 يونيو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
122 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
09 يوليو
-
12 يوليو
الحدث التالي خلال
136 يوماً
آر
جائزة التشيك الكبرى
06 أغسطس
-
09 أغسطس
الحدث التالي خلال
164 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
13 أغسطس
-
16 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
10 سبتمبر
-
13 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
01 أكتوبر
-
04 أكتوبر
الحدث التالي خلال
220 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
15 أكتوبر
-
18 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
23 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
262 يوماً

روسي: على ياماها تجنّب خداع نفسها بنتيجة تايلاند

المشاركات
التعليقات
روسي: على ياماها تجنّب خداع نفسها بنتيجة تايلاند
من قبل:
, محرر
08-10-2018

حذّر فالنتينو روسي فريقه ياماها من الاعتقاد بأنّه قد تمّ حلّ المشاكل التي واجهت الفريق في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي"، وذلك بعدما قدّم الصانع الياباني أكثر تأدياته تنافسيّة منذ فترة طويلة في تايلاند.

بعد أداءٍ خافت في أراغون، حيث أنهى روسي وزميله مافيريك فينياليس في المركزين الثامن والعاشر تواليًا، تمتّع درّاجا الفريق المصنعي لياماها بتأديات أكثر تنافسيّة على مسار بوريرام الجديد نهاية الأسبوع الماضي.

حيث تأهّل روسي بالمركز الثاني خلف الفائز بالسباق مارك ماركيز، إذ أنهى الإيطالي بالمركز الرابع بفارق مركزٍ وحيد خلف زميله فينياليس الذي سجّل أوّل نتيجة ضمن الثلاثة الأوائل لفريقه منذ جولة ساكسنرينغ قبل العطلة الصيفية.

لكن وعلى الرُغم من تكرار روسي لأفضل نتيجة له في النصف الثاني من الموسم، إلّا أنّه قال بأنّ على ياماها ألّا ترضى بنتيجة واحدة جيّدة، وأنّه يتعيّن على الفريق التفكير في أسباب تراجع الأداء في النصف الثاني من الموسم.

"سيكون من المخاطرة أن تعتقد ياماها بأنّها حلّت مشاكلها، إذ سيكون ذلك سبيلًا للخسارة" قال روسي.

وأضاف: "شعر مهندسو الفريق بالسعادة في العديد من المرّات إذا ما أحرز مافيريك نتيجة جيّدة في التجارب، إذ يقولون «لقد وصلنا إلى مبتغانا»".

وتابع: "إذا ما كنت مكان أحد مهندسي ياماها، فسأحلل نتائج النصف الثاني من الموسم، ولن أكون سعيدًا بلفّة واحدة سريعة أو بالتواجد لمرّة واحدة على صف الانطلاق الأوّل".

وقد اعترف روسي بأنّ أداء ياماها القوي لم يكن متوقّعًا، مُشيرًا إلى أنّ تماسك سطح المسار على حلبة بوريرام ربما قد ساهم في ذلك.

"لا تُعدّ تلك حلبة مناسبة لياماها على الورق، إذ توقّعت أن نعاني كثيرًا هنا وأن يكون أداؤنا أقوى في ميزانو، لكنّنا عانينا في ميزانو" قال روسي.

وأكمل: "بالنسبة لي، قد يتمحور الأمر أكثر حول تصميم الحلبة، إذ يبدو بأنّ تماسك الأسفلت الجديد قد ساعدنا بشكل أو بآخر. إذا ما أردت أن تكون تنافسيًا، عليك أن تكون قويًا في كلّ مكان، لا سيّما وأنّ هوندا ودوكاتي قويّتان الآن في كلّ مكان. أرى أنّنا نفتقر لأمرٍ ما، لكنّنا ربما تحسّنا نهاية هذا الأسبوع، سنرى كيف سنكون في موتيغي".

يُشار إلى أنّ روسي قد تصدّر سباق تايلاند لفترة من الوقت، حيث تمكّن من تجاوز ماركيز في اللفّة الخامسة، لكنّه تراجع إلى المركز الثالث بعد ستّ لفّات أمضاها في الصدارة، وبقي في ذلك المركز حتّى نجح زميله فينياليس بتجاوزه في المراحل الأخيرة من السباق.

وقد قال بطل العالم سبع مرّات أنّه يعلم سببًا للوتيرة القوية التي تمتّع بها زميله في المراحل المتأخّرة من السباق، إذ اعترف بأنّ الإسباني قام بالعمل الأفضل.

فقال: "حاولت طوال السباق الحفاظ على الإطارات مثل الجميع، كون السباقات باتت مثل الدرّاجات الهوائية الآن - الجميع ينتظر، وفي بعض الأحيان يضغط أحدهم للفّتين، ويتبعه الآخرون، لكن بعد أن يبطؤوا".

واستدرك: "واجهت المشاكل في اللفّات الأخيرة، حيث خسرت عُشرين أو ثلاثة أعشار من الثانية".

واختتم: "يبدو بأنّ مافيريك قد اتّبع وجهة مختلفة مع الإعدادات خلال نهاية الأسبوع، إذ كان قادرًا على قيادة الدرّاجة والحفاظ على الإطارات بطريقة أفضل".

المقال التالي
فينياليس: سباق تايلاند مثّل "عودة للوضع الطبيعي" لياماها

المقال السابق

فينياليس: سباق تايلاند مثّل "عودة للوضع الطبيعي" لياماها

المقال التالي

زاركو: تايلاند أوّل "سباق حقيقي" أخوضه منذ عدة جولات

زاركو: تايلاند أوّل "سباق حقيقي" أخوضه منذ عدة جولات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة تايلاند الكبرى
الكاتب أحمد مجدي