روسي: عدم استقرار درّاجة ياماها في 2017 مثّل "مفاجأة كبيرة"

وصف فالنتينو روسي تقلّب أداء درّاجته ياماها لموسم 2017 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" بـ "المفاجأة الكبيرة".

عانت ياماها من حصّة تجارب تأهيليّة ضعيفة خلال الأجواء الممطرة في ساكسنرينغ، حيث اكتفى روسي وزميله مافيريك فينياليس بالمركزين التاسع والـ 11 على التوالي.

واعترف روسي بعد الحصّة أنّ الصانع الياباني كان حائرًا بخصوص الأداء غير المستقرّ للدرّاجة – إذ أنّ تأديتها كانت جيّدة إلى حدٍ ما في أسين خلال الأمطار قبل أسبوع من الآن.

وقال الإيطالي: "مثلما حدث في الكثير من المرّات هذا العام، حصلنا على شعورٍ مختلفٍ للغاية من الدرّاجة هنا في ساكسنرينغ، خاصة من ناحية الإطارات. لذلك تُعدّ هذه مفاجأة كبيرة هذا العام".

وأضاف: "عادة ما كانت الدرّاجة مستقرّة أكثر في الأعوام الماضية ومن الصعب التحكّم في الشعور الحالي لأنّك لا تعلم ما يُمكنك توقّعه من الدرّاجة".

وكان يوهان زاركو درّاج تيك 3 ياماها الذي يستخدم درّاجة 2016 قد أحرز قطب الانطلاق الأوّل في أسين تحت الأمطار بينما تأهّل روسي خامسًا باستخدام الهيكل الجديد الذي جلبته ياماها، قبل أن يشقّ "الدكتور" طريقه لتحقيق الفوز في ظروف متقلّبة.

كما تقدّم جوناس فولغر درّاج تيك 3 ياماها سرب درّاجات الصانع الياباني في ساكسنرينغ بتأهّله خامسًا، بينما اكتفى زاركو نفسه بالمركز الـ 19.

وقال روسي: "تحسّنا كثيرًا ولأكون صادقًا لم تكن وتيرتي في الظروف الجافة مدهشة، لكنّني لم أكن بعيدًا للغاية عن درّاجي الصدارة".

وأضاف: "لكننّي عانيت للأسف تحت الأمطار، يبدو أنّ جميع درّاجات ياماها تعاني ما عدا فولغر، ليس سيّئًا في نهاية المطاف لكن يبدو أنّنا أبطأ قليلًا بالمقارنة مع دوكاتي وهوندا".

وعندما سُئل إن كانت إطارات ميشلان قد تسبّبت في أداء ياماها المتقلّب، لم يرد روسي تقديم إجابة مباشرة، لكنّه قال بأنّ المشكلة ليست في الدرّاجة.

"تخيّلوا أنّ زاركو على متن درّاجة 2016 حقّق الأسبوع الماضي قطب الانطلاق الأوّل تحت الأمطار، وبعد أسبوع واحدٍ في الظروف ذاتها تأهّل في المركز الـ 19" قال روسي، وأضاف: "أي أنّ المشكلة ليست في الدرّاجة، إذ حدث الأمر عينه معي على الهيكل الجديد، كنت قويًا في أسين تحت الأمطار وعانيت أكثر هنا".

وأكمل: "من الصعب فهم ذلك لأنّه بالمقارنة مع العام الماضي فإنّ الشعور على الدرّاجة والإعدادات جميعها مختلفة للغاية".

فينياليس: المشكلة في الأنظمة الالكترونيّة

من جانبه قال فينياليس، الذي كان أبطأ بأكثر من عُشرٍ من الثانية من روسي في التصفيات، أنّه كان يخسر معظم الوقت عند التسارع.

"أكملت بعض اللفّات خلف داني بيدروسا (درّاج هوندا)، كانت درّاجتنا قويّة للغاية على صعيد المقدّمة والكبح ودخول المنعطفات، لكن عندما أبدأ بالتسارع أخسر الكثير من الوقت" قال فينياليس.

وأضاف: "لا تملك درّاجتنا أيّ دافع، خاصة من الصفر إلى 100 فهي بطيئة حقًا. ذلك غريبٌ للغاية كوننا جيّدون في الظروف الجافة".

وأردف: "تلك مشكلة علينا حلّها. الأنظمة الالكترونيّة لا تعمل بشكلٍ جيّد وعلينا حلّ ذلك".

وعندما سُئل عمّا أشار إليه فينياليس، قال روسي: "لا أعلم المشكلة التي يواجهها فينياليس، لكنّنا نخسر الوقت عند التسارع بالمقارنة مع الدرّاجات الأخرى، يبدو أنّنا نمتلك تماسكًا أقلّ عند الخروج من المنعطفات وذلك يتسبّب في التفاف الإطار حول نفسه أكثر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ألمانيا الكبرى
حلبة ساكسينرينغ
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة