روسي "عانى كثيرًا" نتيجة ألمٍ غير متوقّعٍ في يده

اعترف الإيطالي فالنتينو روسي أنّه "عانى كثيرًا" نتيجة ألمٍ في يده خلال التجارب الحرّة الأولى اليوم الجمعة في موجيللو ضمن بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" وذلك أثناء تواصل تعافيه من إصابته الذي تعرّض لها في الموتوكروس.

أمضى بطل العالم سبع مرّات في الفئة العليا ليلة في المستشفى الأسبوع الماضي بعد تعرّضه لإصابة في الصدار والبطن نتيجة حادثٍ خلال تدرّبه على الموتوكروس.

وأكمل الإيطالي حصّتي الجمعة في المركزين الـ 11 والـ 12 على التوالي، حيث كان قد توقّع أن يُواجه مشكلة في التنفّس أثناء قيادته للدرّاجة، لكنّه فوجئ بألمٍ في يده حدّ من مساعيه.

وقال "الدكتور": "كان يومًا صعبًا للغاية، عانيت قليلًا كون حلبة موجيللو تشكّل صعوبة جسديّة مع هذه الحرارة المرتفعة في حال ضغطت بنسبة 100 بالمئة".

وتابع: "عانيت على وجه الخصوص في الصباح، عانيت كثيرًا خاصّة عند التسارع للبقاء على الدرّاجة، إذ واجهت ألمًا في يدي اليمنى".

وأردف: "عند الضغط على المحرّك عليك البقاء على المقود عند التسارع بكامل طاقتك، عانيت حينها من الكثير من الألم. لم أتوقّع ذلك، توقّعنا أمرًا مختلفًا وكنّا متفاجئين".

ولم يستخدم الإيطالي مسكّنات في الفترة الصباحيّة، لكنّه قرّر أخذ بعض الأدوية "الخفيفة للغاية" للتجارب الثانية.

وقال حيال ذلك: "عملنا كثيرًا على يدي في فترة ما بعد الظهر، شربت دواءً وكان الوضع أفضل. لكن بقي صعبًا في جميع الأحوال، خاصّة من أجل العودة للمقدّمة وإكمال بعض المسافات الطويلة".

وأكمل: "كان الوضع صعبًا بعد خمس أو ستّ لفّات. لكنّنا لا نزال في يوم الجمعة، رُبّما سأتحسّن".

سقوط فينياليس نتيجة الإطار الأمامي "مفرط القساوة"

من جانبه تعرّض مافيريك فينياليس زميل روسي في ياماها لحادث سقوطٍ عنيف في الحصّة الثانية، وذلك بعد أن فقد السيطرة على الدرّاجة على الحفف الجانبيّة عند منعطف أرابياتا 2.

وكان متصدّر ترتيب البطولة بصدد اختبار التركيبة المتوسّطة عند سقوطه، وقال بأنّه كان محظوظًا لتفاديه التعرّض لإصابة.

وقال حيال ذلك: "أنا بخير من ناحية الحادث. تضرّرت قليلًا لكنّني على ما يرام. غادرت سليمًا لحسن الحظّ، كنت محظوظًا للغاية لأنّه كان منعطفًا سريعًا جدًا".

وأضاف: "لم أحصل على شعورٍ جيّدٍ على الجانب الأيمن (من الإطار الأمامي المتوسّط). أعتقد أنّ الإطار قاسٍ أكثر من اللازم بالنسبة لدرّاجتنا".

وتابع: "لذلك أعتقد أنّ الحادث يعود جزئيًا إلى الإطار وإلى بحثي عن الحدود القصوى للدرّاجة. رُبّما كان هناك تماسكٌ أقلّ وتسبّب ذلك في فقداني السيطرة على الدرّاجة".

وشدّد فينياليس وروسي على أنّ خيارات الإطارات ستلعب دورًا مفصليًا في تحديد معالم السباق، لكن في حين أنّ الإسباني كان راضٍ عن إعدادات درّاجته ياماها ووتيرته على الإطار الأمامي الليّن على وجه الخصوص، لم يكن روسي إيجابيًا للغاية حيال ذلك.

وقال الإيطالي: "علينا العمل على توازن الدرّاجة. لست سعيدًا للغاية ونحتاج لجعلها أفضل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة موجيلو
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة