روسي: صافرات الاستهجان تجاه ماركيز ولورينزو خارجة عن سيطرتي

أصرّ الإيطالي فالنتينو روسي على أنّه لا يملك أيّ سلطة لمنع المشجّعين من إطلاق صافرات الاستهجان تجاه مارك ماركيز وخورخي لورينزو بعد الجدل الذي أثير نهاية الموسم الماضي من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة «موتو جي بي».

واجه ماركيز ولورينزو صافرات الاستهجان أثناء صعودهما على منصّة تتويج الجولة الافتتاحيّة من الموسم في قطر، السباق الأوّل منذ نهاية الموسم الماضي التي طغى عليها التوتّر بين روسي وماركيز.

لكنّ روسي قال بأنّه لا يمكنه تحمّل مسؤوليّة ما يقوم به مشجّعوه.

وقال بطل العالم سبع مرّات في الفئة العليا: "لا أعتقد أنّ عدداً كبيراً من المشجّعين الذين كانوا متواجدين في قطر إيطاليون. لكنّني لم أكن المتسبّب في ذلك ولا أرى طريقة يمكنني من خلالها إصلاح الأمر".

من جانبه أشار لورينزو إلى تفاجئه من سلوك المشجّعين، مؤكّداً مرّة أخرى عدم وجود أيّ منافسة غير شريفة في القسم الأخير من الموسم الماضي.

وقال الإسباني: "أعتقد أنّنا لم نرتكب أيّ خطأ خلال الأشهر الماضية. حاولنا القيادة بأعلى سرعة ممكنة وفزت بالبطولة في حين قدّم مارك ماركيز أفضل ما يمكنه في 2015".

وتابع: "نحاول أن نكون الأفضل على المسار ونخاطر بحياتنا أثناء المنافسة. لا أعلم أين الخطأ في ذلك".

أمّا ماركيز فقد أشار إلى أنّ صافرات الاستهجان كانت أمراً متوقّعاً بعد الحادثة التي جمعته بروسي نهاية العام الماضي.

وقال درّاج هوندا: "لا أحبّ أن أواجه صافرات الاستهجان بطبيعة الحال. لكنّني لست غبياً وأعلم أنّ ذلك سيتكرّر".

وأضاف: "يجب أن نتأقلم، ولا تهمّني الألوان التي يرتديها المشجّعون، أعتقد أنّ الجميع استمتع بالسباق وذلك الأمر الأهمّ بالنسبة لي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ , فريق هوندا رايسينغ اف1
نوع المقالة أخبار عاجلة