روسي: ساقي المكسورة لم تكلفني لقب الموتو جي بي هذا الموسم

قال فالنتينو روسي أنّ الكسر الذي تعرّض له في ساقه اليُمنى في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم لم يكلّفه في نهاية المطاف فرصة الفوز بلقب هذا العام من بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي".

روسي: ساقي المكسورة لم تكلفني لقب الموتو جي بي هذا الموسم
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ

اضطرّ درّاج ياماها للتغيّب عن المشاركة في سباق موطنه في مونزا بعدما عانى من إصابة خلال تدرّبه على درّاجة الموتوكروس مطلع شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبالرُغم من توقّع الأطباء ابتعاد الإيطاليّ عن الحلبات لـ30 يومًا على الأقلّ، عاد روسي لخوض منافسات الموتو جي بي في أراغون، حيث شارك في التجارب الحرّة ليوم الجمعة بعد 22 يومًا فقط من الإصابة.

وكان روسي متأخّرًا بـ26 نقطة فقط عن صدارة البطولة قبل سباق ميزانو، لكنّ التغيّب عن السباق الإيطاليّ ومن ثمّ الانسحاب من سباق موتيغي أنهيا على آماله بإحراز لقبه الثامن في الفئة العليا.

لكنّ صاحب الـ38 عامًا لا يرى بأنّه كان ليحافظ على وتيرته في مواجهة منافسَيه مارك ماركيز وأندريا دوفيزيوزو على أيّة حال، وذلك بسبب مشاكل درّاجة ياماها المتكررة مع التماسك الخلفي.

عند سؤاله عن مدى التقدّم الذي كان ليحققه في البطولة من دون الإصابة، قال الإيطاليّ: "بالنسبة لي، ليس أفضل بكثير، كوني كنت أواجه بالفعل العديد من المشاكل".

وأضاف: "خلال هذا الموسم وكما قلت من قبل في سيلفرستون، فأنا لم أكن قويًا بالشكل الكافي للمنافسة على اللقب. لذا، واقعيًا، حتى لو لم أتعرّض لتلك الإصابة، ما كنت لأكون قادرًا على المنافسة على البطولة كوني لم أكن قويًا بالشكل الكافي. فلم يكن بمقدوري خوض سباقين جيّدين على التوالي".

يُذكر أنّ روسي قد عانى من سباقٍ صعبٍ آخر في سيبانغ نهاية الأسبوع الماضي، حيث أنهى في المركز السابع، واصفًا نسخة 2017 من درّاجة ياماها "ام1" بأنّ من "المستحيل والخطير" قيادتها في الأجواء الرطبة.

بيد أنّ الإيطاليّ يشعر بأنّ الدرّاجة ما تزال تملك قدراتٍ لم يصل لها بعد، وقدرة على تقديم تأديات قوية خلال الأجواء الجافة.

"في رأيي، قدرات هذه الدرّاجة ليست سيئة، المشكلة تكمن في أنّها لا تعمل بشكلٍ جيّد مع الإطارات" قال روسي.

وتابع: "عانت الدرّاجة من مشاكل كبيرة في بداية الموسم، في حين أنّ ذلك هو الهيكل (بمواصفات 2018) الذي حظينا به منذ سباق سيلفرستون ومن ثمّ تعرّضت للإصابة. لذا فإنّنا متأخرون عن البقية في جوانب محددة".

واختتم: "لكن في الأجواء الجافة، تعلّمنا الكثير من الأمور الهامة، على الرُغم من خوضنا لموسمٍ صعبٍ للغاية".

المشاركات
التعليقات
ماركيز: لا معنى من المخاطرة بالتعرض إلى حادث من أجل حسم اللقب مبكراً
المقال السابق

ماركيز: لا معنى من المخاطرة بالتعرض إلى حادث من أجل حسم اللقب مبكراً

المقال التالي

زاركو يرغب بقيادة درّاجة ياماها بمواصفات 2018 الموسم المُقبل

زاركو يرغب بقيادة درّاجة ياماها بمواصفات 2018 الموسم المُقبل
تحميل التعليقات