روسي: زمني السريع بالأمس كان "هامًا" بعد مشاكل التجارب السابقة

صرّح درّاج ياماها فالنتينو روسي بأنّ زمنه خلال اليوم الثاني من التجارب الشتويّة الأخيرة في قطر والذي بلغ دقيقة واحدة و54.732 ثانية كان "هامًا" بعد معاناته خلال الاختبارات السابقة في محاولة السيطرة على درّاجة الصانع اليابانيّ الجديدة.

بينما تصدّر زميله الجديد مافيريك فينياليس التجارب في فالنسيا نهاية العام الماضي ومن ثمّ كان الأسرع في سيبانغ وفيليب آيلاند مطلع هذا العام، كان الإيطاليّ وبطل العالم سبع مرّاتٍ بمثابة العازف الثاني لزميله الإسبانيّ.

ووفقًا لما قاله روسي فقد كان "حزينًا للغاية" هو وطاقمه بعد تجارب فيليب آيلاند – كما كان يوم الاختبارات التحضيريّة الأوّل في قطر غير مُرضِ كذلك، إذ صرّح الدكتور بأنّه "ليس سريعًا بالشكل الكافي".

مع ذلك، فقد تحسّن أداء روسي يوم أمسٍ السبت حيث سجّل زمنًا قدره دقيقة واحدة و54.732 ثانية قُرب نهاية الحصّة ليكون ثاني أسرع درّاجٍ في تجارب قطر حتّى الآن.

وعن ذلك قال روسي شارحًا: "لقد قمنا بأمرٍ مختلفٍ فيما يخصّ توزيع وزن الدرّاجة، لكنّها ظلّت كما هي".

وأردف: "منذ الاختبار الأوّل على متن درّاجة 2017، لم أحظَ مُطلقًا بشعورٍ جيّد مع القسم الأمامي منها، إذ عانيت كثيرًا مع ذلك الأمر، في فالنسيا، سيبانغ ولكن على وجه الخصوص في فيليب آيلاند حيث كنت بطيئًا للغاية. إذ عدنا من أستراليا تتملّكنا حالة حزنٍ شديدة كوننا لم نتمكّن من إيجاد الوتيرة المناسبة".

وأضاف: "لذا يتعيّن عليّ توجيه الشكر إلى ياماها كونهم دعموني كثيرًا، لقد قدِموا إلى هنا وفي جُعبتهم العديد من الأفكار لتجربتها وفي نهاية المطاف بت أحظى بشعورٍ أفضل. الزمن الذي أحرزته يُمثّل أهميّة كبيرة إذ أنّني عانيت كثيرًا في التجارب السابقة".

لا يزال لدى فينياليس مجالٌ للتحسّن

مع ذلك، لا يزال روسي متأخّرًا عن زميله فينياليس بعد اختبارات الأمس، حيث تصدّر الإسبانيّ جدول الأزمنة بتسجيله دقيقة و54.455 ثانية.

وفي هذا الشأن قال الإسبانيّ: "من الرائع الشعور بهذه السرعة وتقديم تلك الوتيرة. أعتقد بأنّنا أحرزنا خطوةً جيّدة أخرى بالأمس، أشعر براحةٍ كبيرة على الدرّاجة والفريق يعمل بشكلٍ جيّد. نحن بحاجةٍ فقط اليوم إلى اختبار المسافات الطويلة لنرى كيف سيكون أداء الإطارات".

ثمّ تابع: "كما تعلم، فنحن نحظى بتماسكٍ جيّدٍ في الوقت الحالي، لكنّنا لسنا راضين بشكلٍ كاملٍ بعد. نتحسّن بعض الشيء عند دخول المنعطفات، لذلك بدت وتيرتي أكثر ثباتًا كذلك كونني لم أتّخذ مسارًا عريضًا في العديد من المناسبات".

وأكمل: "أحظى الآن بشعورٍ جيّد، إذ أرى أنّ بوسعنا التحسّن بعض الشيء عند دخول المنعطفات وسيكون بإمكاني الضغط أكثر – لكن على أيّة حال، الأزمنة التي سجّلناها كانت سريعة للغاية، لذا أنا سعيدٌ بأنّ الدرّاجة تعمل بشكلٍ جيّد".

عند سؤاله إذا كان يأمُل بتعزيز هيمنته على التجارب الشتويّة لموسم 2017 بتسجيل أسرع زمنٍ في قطر، أجاب فينياليس: "لا يهم. فالسباقات هي السباقات".

واختتم بالقول: "لكن على أيّة حال يبدو بأنّنا نملك وتيرةً جيّدة بالفعل، ونحظى بشعورٍ جيّد على الدرّاجة. أثق أنّ بوسعنا خوض سباقاتٍ جيّدة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث تجارب مارس في قطر
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة