روسي: درّاجة ياماها ليست "بنفس قوة العام الماضي" في الأجواء الرطبة

قال الدرّاج الإيطالي فالنتينو روسي أنّ ياماها ما تزال "بعيدة عن مستوى العام الماضي" في الأجواء الرطبة وذلك عقب يومٍ افتتاحيّ متقلّب الأجواء ضمن جولة سيبانغ في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي".

سجّل بطل العالم في الفئة العُليا سبع مرّات سادس أسرع زمن ضمن أجواءٍ ماطرة خلال الحصّة الثانية من تجارب الجمعة، بفارق 1.431 ثانية عن صاحب الزمن الأسرع أندريا دوفيزيوزو.

وقد عانت ياماها خلال السباقين الماطرين الأخيرين، في ميزانو وموتيغي، حيث انسحب روسي من الأخير، بينما لم يكن زميله مافيريك فينياليس قادرًا على الإنهاء في مركزٍ أفضل من التاسع.

وبينما قال روسي أنّه شعر بتحسّن الوضع في سيبانغ، إلّا أنّه أصرّ على أنّه ما يزال أمام الفريق عمل ليقوم به كي يستعيد مستواه السابق من التنافسيّة في مثل هذه الأجواء.

"كانت حصّة ما بعد الظهر مبللة بالكامل وكانت تجارب حرّة مثيرة، إذ عملنا كثيرًا على تحسين الوضع السيئ الذي عانينا منه مع الدرّاجة في اليابان" قال روسي.

وأضاف: "بات الوضع أفضل، حيث كنت قادرًا على تحسين أزمنتي والحلول في المركز السادس. لكنّ شعوري ليس رائعًا بعد، فلا أشعر بالراحة مع الدرّاجة، إذ لا أملك تماسكًا كافيًا في القسم الخلفي وليس بمقدوري الضغط إلى الحدود القُصوى. ما يزال أمامنا عمل لنقوم به. فلسنا بنفس مستوى القوة الذي كنّا عليه العام الماضي".

هذا وبدا روسي أكثر تفاؤلًا حيال وتيرته في الأجواء الجافة، على الرُغم من إنهائه للتجارب الافتتاحيّة في المركز الـ12، بفارق أقل من ثانية واحدة عن دوفيزيوزو.

وأشار الإيطالي إلى أنّ ذلك يعود إلى اعتماد الدرّاجين الآخرين للإطارات الخلفية اللّينة "سوفت" في وقتٍ متأخّر من الحصّة.

"شعوري في الأجواء الجافة ليس سيئًا للغاية. يتعيّن علينا العمل على ذلك الجانب، لكنّني كنت قويًا للغاية" قال روسي.

وتابع: "من الصعب للغاية فهم الموقع الذي نتواجد فيه، كونه وخلال الدقائق الثماني الأخيرة، وضع العديد من الدرّاجين إطارات السوفت الخلفية وحسّنوا كثيرًا من أزمنتهم".

وأردف: "قبل ذلك، وفيما عدا مارك ماركيز الذي كان قويًا بالفعل، لم تكن وتيرتي سيئة للغاية".

يُشار إلى أنّ فينياليس كان الأسرع من بين درّاجي ياماها خلال التجارب الحرّة الثانية عبر تسجيله لرابع أسرع زمنٍ في الحصّة، حيث قال بأنّه مسرورٌ بمواصلة التقدّم الذي أحرزه في الأجواء الرطبة على حلبة فيليب آيلاند.

"ما يزال يتعيّن علينا التحسّن في بعض الجوانب الأخرى كوننا نملك تركيبة قاسية من الإطارات هنا، لذا تكون زلقة للغاية" قال الإسبانيّ.

وأكمل: "لكنّ الجوانب التي كنّا بحاجةٍ إلى تحسينها، حسّناها في أستراليا، إذ حظيت بشعورٍ أفضل مع الدرّاجة هنا، لا سيّما مع القسم الأمامي منها".

واختتم: "ثقتي باتت أفضل بكثير داخل المنعطفات. الآن يتعيّن علينا إحراز خطوة أخرى للأمام ومحاولة التحسّن في باقي الجوانب".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين مافيريك فينياليس , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة