روسي: خطأ في تأويل القوانين هو السبب وراء إلغاء أزمنتي

المشاركات
التعليقات
روسي: خطأ في تأويل القوانين هو السبب وراء إلغاء أزمنتي
جايمي كلاين
كتب: جايمي كلاين
21-10-2016

قال الإيطالي فالنتينو روسي أنّ خطأً في تأويل القوانين المتعلّقة بالطول الأقصى لسلسلة اللفّات على متن إطارات الأمطار الفائقة الليونة "سوبر سوفت" كان السبب وراء إلغاء أزمنته خلال حصّة التجارب الحرّة الأولى.

جاك ميلر، وفالنتينو روسي
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ ومارك ماركيز، ريبسول هوندا
فالنتينو روسي، ياماها
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها ريسينغ وخورخي لورينزو، ياماها ريسينغ

سجّل الدرّاج الإيطالي ثاني أسرع الأزمنة خلال الفترة الأولى اليوم الجمعة بفارق 0.041 ثانية فقط عن صاحب الزمن الأسرع كال كراتشلو، لكنّ إدارة السباق قرّرت شطب أزمنته بالنظر إلى أنّ سلسلة اللفّات التي سجّل خلالها روسي أفضل أزمنته امتدّت لـ 11 لفّة وهو عددٌ أعلى من الحدّ الأقصى المسموح به من قبل ميشلان على متن إطارات الأمطار فائقة الليونة والذي لا يجب أن يتعدّى 10 لفّات.

نتيجة لذلك تراجع روسي إلى المركز الـ 20 بعد اعتبار زمن 1:47.225 دقيقة أفضل أزمنته إذ كان قد سجّله خلال سلسلة لفّاته الأولى، ما يضعه أمام إمكانيّة خوض القسم الأوّل من التجارب التأهيليّة، لكنّه قال أنّه لم يُدرك أنّ سقف اللفّات العشر يتضمّن لفّتي دخوله وخروجه من خطّ الحظائر.

وقال الإيطالي: "قبل البداية، أردت استخدام الإطار الأمامي فائق الليونة لأنّني أعرفه وأعتقد أنّه إطارٌ جيّدٌ لهذا اليوم، إذ كانت الحرارة تبلغ 10 درجات مئويّة".

وأضاف: "قالوا لي «بوسعك القيام بـ 10 لفّات على أقصى تقدير»، وقمت بتسعة. المشكلة أنّهم يحتسبون لفّتي الدخول والخروج، ما رفع العدد إلى 11. دمّر ذلك سلسلة لفّاتي وأنا الآن أحتلّ المركز ما قبل الأخير".

وتابع: "الأمر مؤسف، إذ قد يكون ذلك سيّئاً للغد في حال لم أتمكّن من تحسين زمني في التجارب الحرّة الثالثة. يجب أن أشارك في القسم الأوّل من التصفيات، لذلك آمل أن تكون الأجواء أفضل في الغد، إذ أنّ الوضع صعبٌ بالنسبة للجميع في هذه الظروف".

وأشار روسي إلى أنّه لا يفهم حاجة ميشلان لفرض قاعدة صارمة مماثلة عند استخدام إطار الأمطار الأمامي فائق الليونة.

وقال صاحب الـ 37 عاماً: "الأمر غريبٌ للغاية بالنسبة لي، إذ أنّه إطارٌ جيّدٌ للسباق".

وأضاف: "لكنّ ميشلان قلقة بسبب ما حدث في برنو، إذ واجهت مشاكل. في برنو كانت درجة الحرارة 25 مئويّة على سطح المسار الذي كان في طور الجفاف".

وتابع: "هذه الحلبة هي المناسبة للإطار الأمامي فائقة الليونة. إن لم يكن هنا فلن نستخدمه مطلقاً. في الحقيقة أكملت سلسلة لفّاتي وسجّلت زمناً جيّداً وألقيت نظرة على الإطار وكان كما لو أنّه جديد".

واختتم حديثه بالقول: "بالنسبة لي هذا خيارٌ للسباق في حال بقيت الظروف كما هي عليه الآن. لكنّ ميشلان ترفض، قالوا لي لا تتجاوز 10 لفّات".

المقال التالي
موتو جي بي: إلغاء التجارب الحرّة الثانية بعد انطلاقها بسبب الأحوال الجويّة السيئة

المقال السابق

موتو جي بي: إلغاء التجارب الحرّة الثانية بعد انطلاقها بسبب الأحوال الجويّة السيئة

المقال التالي

ماركيز يُحرز قطب الانطلاق الأوّل لسباق فيليب آيلاند

ماركيز يُحرز قطب الانطلاق الأوّل لسباق فيليب آيلاند
تحميل التعليقات