موتو جي بي
13 سبتمبر
-
15 سبتمبر
الحدث انتهى
20 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
04 أكتوبر
-
06 أكتوبر
الحدث انتهى
آر
جائزة اليابان الكبرى
18 أكتوبر
-
20 أكتوبر
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
25 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
10 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
17 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
31 يوماً

روسي: خسارة التماسك على حلبة برشلونة عالية جدًا بالمقارنة مع 2018

المشاركات
التعليقات
روسي: خسارة التماسك على حلبة برشلونة عالية جدًا بالمقارنة مع 2018
من قبل:
15-06-2019

كان فالنتينو روسي من بين عددٍ من الدرّاجين الذين عبّروا عن حيرتهم حيال الخسارة "الكبيرة" على صعيد مستويات التماسك على حلبة برشلونة بالمقارنة مع العام الماضي.

قامت حلبة كتالونيا بإعادة تعبيد مسارها في 2018، حيث حقّق خورخي لورينزو الزمنين القياسيين الجديدن للموتو جي بي في التصفيات والسباق خلال نسخة العام الماضي.

لكنّ الدرّاجين عانوا لتقديم أزمنة مشابهة في 2019، حيث كان زمن قطب الانطلاق الأوّل الذي حقّقه فابيو كوارتارارو اليوم السبت أبطأ بثمانية أعشارٍ من الثانية من زمن لورينزو القياسي، بينما شهدت محاكاة السباق تسجيل فوارق مشابهة على المسافات الطويلة.

"برشلونة على هذا النحو منذ وقتٍ طويل" قال روسي، وأضاف: "قاموا بوضع أسفلتٍ جديد العام الماضي، لذا وفّرت الحلبة الكثير من التماسك العام الماضي".

وأردف: "كان زمن قطب الانطلاق الأوّل أسرع بثمانية أعشارٍ من الثانية بالمقارنة مع هذا العام، وكذلك الوتيرة (بالنسبة للسباق)، ذلك لا يُصدّق بالنظر إلى قدر التماسك الذي يخسره الأسفلت في عامٍ واحد. وعدنا إلى الوضع السابق".

وأردف: "بناءً على خبرتي فإنّك تُحاول دائمًا إيجاد التماسك في برشلونة طوال عطلة نهاية الأسبوع، لكنّك لا تجده مطلقًا، لذا عليك التعايش مع الوضع وتُحاول إدارة الوضع في التماسك".

اقرأ أيضاً:

بدوره قال كال كراتشلو: "الحلبة مثل الجليد في الحقيقة، سجّلت 1:40.2 دقيقة بعد 20 لفّة من السباق العام الماضي، ثلاث لفّات متتالية. أمّا اليوم فقد بلغ زمني في التصفيات 1:40.1 دقيقة".

وأضاف: "الحلبة ليست جيّدة جدًا، والإطارات لا تعمل بشكلٍ جيّد للجميع. انظروا إلى فارق الألوان، لهذا السبب ليس هناك تماسك. لكنّنا لا نفهم سبب ذلك، كون درّاجي بطولة سي إي في واصلوا تسجيل نفس الأزمنة، إن لم تكن أفضل. كانت الأجواء أكثر حرارة العام الماضي، لذا كان من الغريب جدًا عدم وجود أيّ تماسك على الحلبة".

كما وصف ثنائيّ دوكاتي دانيلو بيتروشي وأندريا دوفيزيوزو الوضع بـ "الغريب جدًا"، حيث قال بيتروشي أنّه كان متفاجئًا برؤية "الغبار على حاجب خوذته" عند بداية عطلة نهاية الأسبوع.

من جانبه قال دوفيزيوزو أنّ ضعف التماسك خلق الكثير من الأسئلة بخصوص الوتيرة التي سيكون الدرّاجون قادرين على تقديمها في السباق.

وقال الإيطالي: "كانت هناك حيرة كبيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع كون التماسك ضعيفٌ جدًا، نحن أبطأ بثانية من العام الماضي، جميعنا".

وأكمل: "يُعاني الجميع لإدارة الإطارات، وكان من الصعب اتّخاذ القرار الصائب. نحن مجموعة كبيرة تتمتّع بوتيرة متشابهة، لكن من الصعب جدًا فهم الوتيرة الحقيقيّة للسباق بالنسبة لمنافسينا، كون الجميع يُعاني ولم يُكمل عددٌ كبيرٌ من الدرّاجين الكثير من اللفّات على ذات الإطار".

المقال التالي
معاقبة فينياليس لإعاقته كوارتارارو في تصفيات كتالونيا

المقال السابق

معاقبة فينياليس لإعاقته كوارتارارو في تصفيات كتالونيا

المقال التالي

ماركيز يفوز في برشلونة ولورينزو يتسبّب في سقوط أسماء بارزة منذ اللفّة الثانية

ماركيز يفوز في برشلونة ولورينزو يتسبّب في سقوط أسماء بارزة منذ اللفّة الثانية
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
الحدث جائزة كتالونيا الكبرى
الكاتب مروان الوافي