روسي خرج "بآلام في كل مكان" عقب حادثته في موتيغي

أوضح فالنتينو روسي أنه خرج "بآلام في كل مكان" من جسمه عقب الحادثة التي تعرض لها في وقت مبكر من سباق جائزة اليابان الكبرى في موتيغي.

كان درّاج ياماها من أوائل ضحايا الظروف الجوية السيئة حيث عانى من حادثة في المنعطف السابع من اللفة السادسة عندما كان يحتل المركز التاسع.

وكان روسي قد عانى قبل ذلك من حادثة خلال حصة التجارب الحرة الرابعة، ما أثر على أدائه خلال التصفيات. حيث أشار إلى أنّ الحظ حالفه بتفادي المزيد من الضرر لساقه اليمنى، والتي كانت قد كُسرت خلال الشهر الماضي.

وأوضح الإيطالي أنّ حادثته خلال السباق كانت الأسوأ، وأنه كان محظوظاً كذلك بتفادي المزيد من الضرر لساقه، وأنه خرج من الحادثة وهو يشعر بالألم في كامل أنحاء جسمه.

فقال: "كنتُ خلف أليس إسبارغارو وحاولت ألا أستسلم، إذ كان بوسعي مجاراة وتيرته. لكنني لم أكن أمتلك أيّ تماسك من الجهة اليسرى. كان الأمر أشبه بالقيادة على الجليد".

وأكمل: "حصل الأمر بسرعة كبيرة للغاية، عندما أدركتُ أنني أطير بالفعل. كنتُ محظوظاً جداً لعدم إصابة ساقي. أشعر بالألم في كلّ مكان، ولكن ليس بشكل كبير".

وتابع: "لقد عانينا كثيراً خلال عطلة نهاية الأسبوع، كانت صعبة للغاية لأننا لم نكن نمتلك التماسك الجيد، خاصة في القسم الخلفيّ للدراجة. علينا أن نحاول إيجاد السبب".

معركة ماركيز ودوفيزيوزو "رائعة للرياضة"

من جهة أخرى، منح خروج روسي المبكر الفرصة أمامه لمتابعة المعركة الملتهبة على المركز الأول ما بين مارك ماركيز وأندريا دوفيزيوزو.

ويرى دراج ياماها أنّ المعركة ما بين الثنائيّ قد تستمر حتى السباق الأخير في فالنسيا، إذ نجح دوفيزيوزو في تقليص الفارق ضمن الترتيب العامّ إلى 11 نقطة عقب فوزه الأخير.

فقال روسي: "لقد كانت معركة رائعة، من الجيد للغاية بالنسبة للرياضة أن يتواجد متنافسان هما الأقوى الآن، ويخوضان معركة قوية للغاية ضدّ بعضهما البعض".

واختتم: "في آراغون، ماركيز كان أسرع بكثير من دوفيزيوزو، لكن في هذه المرة كان الفوز من نصيب دوفيزيوزو، وهو الخامس له في البطولة. أصبح الفارق الآن 11 نقطة فقط (خلف ماركيز)، إذ لم يعد بعيداً الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة توين رينغ موتيغي
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة