روسي تجاوز ضعف وتيرته في التجارب بعد سباق قطر

يرى سيلفانو غالبوسيرا مدير طاقم فالنتينو روسي أنّ تأخّر الإيطاليّ خلف متصدّري الأزمنة "اختفى" بعد السباق الافتتاحيّ لموسم 2017 من بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" في قطر.

بعد تجارب شتويّة صعبة تأخّر فيها الدكتور بشكلٍ ثابتٍ خلف زميله ضمن صفوف ياماها مافيريك فينياليس، تمكّن بطل العالم سبع مرّات من استهلال موسم 2017 بالصعود إلى منصّة تتويج السباق القطريّ، حيث حلّ ثالثًا خلف فينياليس ودرّاج دوكاتي أندريا دوفيزيوزو.

وأرجع روسي هذا التحوّل في الأداء إلى التغييرات التي أجرتها ياماها خلال تجارب يوم الجمعة، والتي يرى الإيطاليّ أنّها أنقذت الوضع الذي وصفه بـ"الحرج".

من جانبه قال غالبوسيرا أنّ طاقم روسي كان "قلقًا" حيال سباق قطر على إثر أداء صاحب الـ38 عامًا الضعيف في التجارب الحرّة، لكنّ معسكر الإيطاليّ شعر براحةٍ عندما وجد أنّ الفارق مع متصدّري الأزمنة كان أصغر بكثيرٍ من المتوقّع.

"لا جدوى من إنكار هذا الأمر، لقد كنّا قلقين يوم السبت" قال غالبوسيرا لصحيفة «غازيتا ديللو سبورت»، وأضاف: "عوضًا عن ذلك، تركنا قطر ونحن مُفعمون بالتفاؤل بعد السباق الأوّل من الموسم".

وأردف: "الفارق الكبير بيننا وبين متصدّري الأزمنة من التجارب الشتويّة لم يعُد متواجدًا الآن. في نهاية المطاف كنّا متأخّرين بعُشرٍ من الثانية بشكلٍ أو بآخر، وليس ثانية كاملة. هذا هو الوضع الطبيعي، وليس ما شهدناه في الأيام السابقة".

ثمّ تابع: "لم نبدأ السباق ونحن في منطقة مُظلمة لا نعلم شيئًا، كوننا علمنا بأنّنا تحسّنا، لكنّنا لم نعلم إلى أيّ مدىً. كنّا متوترين عند نهاية السباق كوننا لم نتوقّع أن تصمد الإطارات".

تجدر الإشارة إلى أنّ روسي قد ذكر في وقتٍ سابقٍ أنّ تأخّره المبكّر على صعيد السرعة مردّه بشكلٍ جزئي إلى افتقاره الشعور الجيّد على إطارات ميشلان لموسم 2017، الأمر الذي كان سببًا في إبطائه عند دخول المنعطفات.

حيث اعترف غالبوسيرا بأنّ ذلك كان يعني أنّ روسي تعيّن عليه القيادة "كما لو أنّه على قشر بيض" خلال القسم الأخير من السباق، لكنّه قال بأنّ الإطارات الأقسى خلال السباقين المُقبلَين ينبغي أن تجعل الأمور أسهل.

"الإطار الأماميّ لدرّاجة فالنتينو كان ليّنًا أكثر من اللّازم ويهتزّ كثيرًا" قال غالبوسيرا، مُضيفًا: "لا سيّما في المرحلة الأخيرة من السباق، حيث توجّب عليه القيادة بحرص، كما لو كان يقود على قشر البيض".

واختتم بالقول: "ينبغي أن تجلب ميشلان إطاراتٍ أكثر قساوة في الأرجنتين، لذا أتوقّع أن تعمل إطارتنا بشكلٍ جيّد هناك، وفي أوستن كذلك. نتوق لرؤية ما سيحدث خلال السباقات التالية"

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة قطر الكبرى
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة