روسي: تجارب لومان أثبتت أنّ مخاوفي لم تكن في محلّها

المشاركات
التعليقات
روسي: تجارب لومان أثبتت أنّ مخاوفي لم تكن في محلّها
ترجمة: مروان الوافي
18-05-2018

قال فالنتينو روسي درّاج ياماها بأنّ أداءه خلال تجارب الجمعة في لومان بدّد مخاوفه على إثر الأداء الضعيف للصانع الياباني في خيريز والتجارب الخاصة في موجيللو.

فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
فالنتينو روسي، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ
مافيريك فينياليس، ياماها فاكتوري ريسينغ

احتلّ روسي المركز الخامس في السباق الماضي في خيريز، لكنّ تلك النتيجة جاءت على إثر الانسحابات المتعدّدة أمامه وجاءت ضمن عطلة نهاية أسبوع عانت فيها ياماها بشدّة للحصول على التماسك.

وشارك الفريق بعد ذلك في تجارب موجيللو في الأسبوع الذي تلى السباق، حيث قال روسي بأنّ تلك التجارب زادت من مخاوفه حيال سباق لومان، وذلك بالرغم من تمتّع ياماها بسجلٍ جيّدٍ على الحلبة الفرنسيّة.

لكن على إثر حلوله ثالثًا في تجارب الجمعة بفارق رُبع ثانية عن المتصدّر أندريا دوفيزيوزو، قال الإيطالي بأنّ أداءه "كان إيجابيًا أكثر من المتوقّع".

وقال روسي: "علمت أنّنا سنعاني في خيريز، لكنّنا خضنا تجارب موجيللو وكنت بطيئًا إلى حدٍ ما، لذلك كنت قلقًا للغاية بخصوص سباق لومان".

وأضاف: "لكنّ درّاجتنا تعمل بشكلٍ جيّدٍ على هذه الحلبة، وأعتقد بأنّ درّاجة ام1 تحبّ حلبة لومان لتصميمها، كما أنّ الأسفلت جيّدٌ جدًا ويوفّر الكثير من التماسك، ودرجات الحرارة منخفضة – لأنّ الوضع كان مثاليًا اليوم إذ لم تكن الشمس حارة جدًا، أي كانت الظروف مثاليّة بالنسبة إلينا".

وقال روسي بأنّه لم يكن من الواضح بشكلٍ كامل سبب سرعة ياماها على حلبة "ليست الأفضل لياماها على الورق"، لكنّه يرى بأنّ تصميم الحلبة غطّى على مشاكل الأنظمة الإلكترونيّة للدرّاجة.

"لا نعلم، من الصعب قول شيء" قال روسي، وأضاف: "تصل من خيريز التي عانيت فيها من الكثير من المشاكل، وتضع ذات الدرّاجة هنا ويكون الوضع جيّدًا. أي أنّ الأمر يتمحور حول الجمع بين الدرّاجة، والإطارات والحلبة".

وأردف: "تاريخيًا يلتفّ الإطار حول نفسه بقدرٍ أقل هنا كون المنعطفات قصيرة، كما أنّ الأسفلت يوفّر الكثير من التماسك".

وأكمل: "عندما يجتمع هذان العاملان فإنّ الأنظمة الإلكترونيّة تكون أقلّ أهميّة، لذلك نعاني بقدرٍ أقلّ".

من جانبه تواجد زميله مافيريك فينياليس، الذي تفوّق عليه ليظفر بالفوز العام الماضي، رابعًا مع نهاية اليوم بفارق 0.025 ثانية عن الإيطالي.

وعبّر الإسباني عن رضاه عن عمل الدرّاجة، لكنّه اعترف بأنّه لم يشعر بالثقة ذاتها التي تمتّع بها العام الماضي.

وقال بخصوص ذلك: "لم أتمتّع اليوم بالثقة التي حظيت بها العام الماضي من أجل الضغط كوني وصلت إلى هنا العام الماضي بوتيرة جيّدة في السباقات السابقة، لذلك وصلت وأنا بأعلى مستوى ثقة على الدرّاجة".

وأردف: "الدرّاجة تعمل بشكلٍ جيّد، كان بوسعي الإبقاء على وتيرة السباق التي قدّمتها العام الماضي هذا الصباح".

وأكمل: "قمت بتجربة شيء مختلف في فترة ما بعد الظهر ولم أحبّذ طريقة عمله، وأضعنا الكثير من الوقت في المرآب لمحاولة تغيير تلك الأشياء".

واختتم حديثه بالقول: "أعتقد بشكلٍ عام أنّنا تحسّنا قليلًا في لومان. علينا الآن تحسين إعدادات الدرّاجة لهذه الحلبة كون خيريز مختلفة وأعتقد بأنّ أمامنا مجالًا للتحسّن غدًا".

المقال التالي
دوفيزيوزو يكسر الزمن القياسي ويتصدّر التجارب الثانية في لومان

المقال السابق

دوفيزيوزو يكسر الزمن القياسي ويتصدّر التجارب الثانية في لومان

المقال التالي

فينياليس يتصدّر التجارب الحرّة الثالثة في لومان

فينياليس يتصدّر التجارب الحرّة الثالثة في لومان
تحميل التعليقات