روسي: العودة إلى درّاجة 2016 لم يكن خيارًا مطروحًا

اعترف فالنتينو روسي أنّه علم أنّ العودة لاستخدام درّاجة ياماها من موسم 2016 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" لم تكن خيارًا متاحًا لهذا العام بالرغم من معاناته أثناء التجارب الشتويّة.

لم يكن روسي ندًا لزميله الجديد مافيريك فينياليس خلال الفترة التحضيريّة للموسم الجديد، إذ أنّ الإسباني الشاب تفوّق عليه منذ تجارب نهاية الموسم الماضي في فالنسيا.

وتصدّر فينياليس جميع التجارب الشتويّة الثلاث في 2017، قبل أن يشقّ طريقه نحو الفوز خلال الجولة الافتتاحيّة من الموسم في قطر.

وفي حين أنّ روسي عانى للحصول على شعورٍ جيّدٍ بالإطار الأمامي وتقديم وتيرة سريعة عند الدخول إلى المنعطفات، إلّا أنّه قدّم أداءً قويًا خلال سباق قطر ليتقدّم من المركز العاشر على شبكة الانطلاق إلى المركز الثالث وكان قريبًا من فينياليس طوال الوقت.

وبعد أن أرجع تلك النتيجة المبهرة إلى حصوله على إعدادات جيّدة أخيرًا خلال التجارب الحرّة، قال روسي أنّه علم أنّ العودة إلى استخدام درّاجة ياماها بخصائص 2016 - التي يستخدمها ناشئا فريق تيك 3 يوهان زاركو وجوناس فولغر وتصدّر على متنها الأوّل عدّة لفّات من سباق قطر – لم تكن خيارًا مطروحًا على الإطلاق.

وقال الإيطالي بخصوص سباق قطر: "حسّنا الإعدادات كثيرًا، خاصة من أجل الحصول على ثباتٍ أكثر عند دخول المنعطفات، كما أنّ زميلي أحدث تغييرًا جيّدًا على المقدّمة. كنت قويًا عند الكبح".

وأضاف: "في البداية كان شعوري أفضل على متن درّاجة 2016، لكنّ ياماها تكون أكثر سعادة إذا استخدمت درّاجة 2017".

ثمّ تابع: "كما أنّ فينياليس يُمكنه قيادة درّاجة 2017، لذلك رُبّما أحتاج المزيد من الوقت لكن بوسعي أيضاً قيادة تلك الدرّاجة".

وأكمل: "من الأفضل بالنسبة للفريق المُصنّع أن يستخدم درّاجاه الدرّاجة ذاتها. علينا المواصلة على هذا النحو. كانت النتيجة جيّدة للغاية بالنسبة إلينا، على صعيدَي الشعور والجانب التقني أيضاً، إذ أنّنا بتنا نفهم الكثير من الأشياء الآن".

ولم يكن روسي سعيدًا في البداية بدرّاجة "ام1" بخصائص 2017، إذ تعرّض لحادثٍ خلال اليوم الأوّل على متنها في تجارب فالنسيا نهاية العام الماضي، لكنّه شعر أنّ الفريق أحرز تقدّمًا في فهمها بعد ذلك بأسبوعٍ خلال تجارب ياماها الخاصة في سيبانغ.

وفي حين أنّه تأخّر بعد ذلك عن زميله فينياليس خلال جميع التجارب الشتويّة مطلع 2017، إلّا أنّ ماسيمو ميريغالي مدير فريق ياماها أشاد بصلابة صاحب الـ 38 عامًا خلال تلك الفترة و"إنقاذه" لسباق قطر.

وقال بخصوص ذلك: "مثّلت التجارب الشتويّة تحديًا حقيقيًا بالنسبة إليه لكنّه لم يستسلم مطلقًا هو وطاقمه وحاولا الحصول على الشعور المناسب على درّاجة 2017".

وأضاف: "يُعتبر المركز الثالث نتيجة الالتزام الكبير والجهد الخارق الذي بذله هو وطاقمه في سباق قطر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة