روسي: الافتقار إلى تقدّم الدرّاجة ساهم في هزيمة ياماها

يعتقد الإيطالي فالنتينو روسي أنّ تراجع تأدية ياماها خلال النصف الثاني من موسم 2016 من بطولة العالم للدرّاجات الناريّة "موتو جي بي" يعود إلى معاناة الفريق لتحسين درّاجة "واي.زد.آر-إم1".

كان فريق ياماها المرشّح الأبرز للسيطرة على مجريات البطولة مع نهاية التجارب الشتويّة قبل انطلاق الموسم، لكن في حين أنّ روسي ولورينزو جمعا خمسة انتصارات خلال السباقات السبعة الأولى من الموسم، لم يُحرز الصانع الياباني أيّ انتصارٍ منذ سباق كتالونيا.

وخلال سباق موتيغي سقط روسي ولورينزو أثناء محاولتهما اللحاق بمارك ماركيز درّاج هوندا الذي فاز بالسباق ليُتوّج باللقب مع بقاء ثلاثة سباقات على نهاية الموسم.

وبالنسبة لروسي فإنّ تغيّر حظوظ ياماها في 2016 يعود لعدم قدرة الصانع الياباني على إحراز تقدّم جيّدٍ على درّاجته من خلال التحديثات وسط الموسم.

وقال الإيطالي: "بالنسبة لي فقد بدأنا الموسم بشكلٍ جيّد، لكن في النصف الثاني تحسّنت هوندا كثيراً وحلّت مشاكلها التي واجهتها في البداية".

وتابع: "عمل ياماها، لكنّ القطع الجديدة التي يتمّ جلبها إلينا لا تعمل. لم نحرز أيّ خطوة".

وأضاف: "في 2015 وفي الماضي، كانت ياماها عادة ما تعمل وتتحسّن الدرّاجة خلال الموسم. أمّا هذا الموسم فقد جلبنا التحديثات وأجرينا التجارب، لكن في الحقيقة بقينا عند نفس المستوى".

وأكمل: "لذلك أعتقد أنّ ذلك كان السبب وراء ضعف النصف الثاني".

وفي حين أنّ لقب الدرّاجين قد حُسم لصالح ماركيز بالفعل، إلّا أنّ ياماها لا تزال ضمن دائرة المنافسة على لقبي الفرق والصانعين، بالرغم من تراجعها كثيراً ضمنهما لصالح هوندا بعد سباق موتيغي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
قائمة السائقين فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة