روسي: الألقاب الضائعة تساهم في الإبقاء على حافزي بسن الـ40

المشاركات
التعليقات
روسي: الألقاب الضائعة تساهم في الإبقاء على حافزي بسن الـ40
16-02-2019

قال فالنتينو روسي أنّ الألقاب الضائعة منه في بطولة العالم للدرّاجات النارية "موتو جي بي" ويشعر بأنّه "أستحقّ" الفوز بها تساعده على البقاء متحفّزًا بينما يُتمّ عامه الـ40.

ما يزال درّاج ياماها - الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ40 اليوم السبت - يلاحق لقبه العاشر صعب المنال، إذ يسجّل موسم 2019 الذكرى العاشرة لآخر بطولة حصدها الإيطالي.

وبالحديث حول ما يجعله يرغب بمواصلة التسابق ضمن أعلى مستوى تنافسيّ بعد كلّ هذه السنوات، أشار روسي إلى بطولة 2006 الشهيرة - التي خسر لقبها لصالح الراحل نيكي هايدن بعد سقوطه وانسحابه من سباق فالنسيا الختامي - كدليل على أنّه استحقّ وقتها حصوله على اللقب.

"الفوز بعشرة ألقاب حلم ما أزال أؤمن كثيرًا به، لكنّه كذلك يُمثّل جانب ندم كبير، كوني استحقيت ذلك" قال روسي في حوار له مع مجلة «غازيتا ديللو سبورت» احتفالًا بعيد ميلاده الـ40.

وأضاف: "خسرت لقبين (في 2006 و2015) خلال السباق الأخير، كما كنت وصيفًا في العديد من المرّات (في 2000، 2014 و2016)، لذا فإنّ مسيرتي استحقت أن تتضمّن 10 ألقاب. وكذلك من أجل هذا أسبب ما زلت أحاول وأواصل التسابق ضمن هذا المستوى".

Valentino Rossi falls

سقوط فالنتينو روسي

تصوير: ياماها

وتابع: "إذا ما حافظت على هدوئي في سباق فالنسيا الختامي في 2006 ولم أسقط، كنت لأحقق الفوز. ومن ثمّ كان هنالك بعض الأمور التي لا أعلم إذا ما كانت أخطاء من قِبَلي أم لا - الانتقال إلى دوكاتي، أو إلى ياماها بدلًا من مواصلة تحقيق الانتصارات مع هوندا".

وأكمل: "كذلك هناك ما حدث في نهاية موسم 2015، عندما خسرت لقب البطولة (لصالح لورينزو، مُجددًا في فالنسيا). لكنّ الخطأ الحقيقي كان في 2006، إذ كنت لأحقق الفوز حينها".

وعلى الرُغم من تقدّمه في العُمر، لم يستبعد روسي إمكانية توقيع عقد جديد للتسابق لما بعد 2020.

وعند سؤاله إذا ما كان عقده الحال مع ياماها سيكون الأخير له، قال روسي: "لا أعلم بصراحة. قد يكون الأخير، وربما لا. إذ نتحدّث هنا عن كيفية انتهاء أمر لم يبدأ بعد".

وأردف: "أملك رغبة كبيرة، وما يزال هنالك عامان إضافيان في العقد. لكنّني بدأت كذلك في التفكير بأنّهما قد يكونان الأخيرين في مسيرتي. لم أقرّر بعد".

في المقابل، قال روسي أنّه شعر برضىً كبير عندما أثبت خطأ اولئك الذين شعروا بأنّه كان ينبغي أن يعتزل منذ عدّة سنوات.

"المرّات القليلة الأولى حدثت في 2007، كنت قد فزت بالفعل بخمسة ألقاب في الفئة العُليا. إذ اعتقد الناس أنّني أصبحت في غسق مسيرتي، لكنّني أحرزت الفوز بلقبين آخرين، وفوق كلّ ذلك، وبعد أكثر من 10 أعوام، ما زلت هنا" قال روسي.

واسترسل: "أضحك كلّما يحدث ذلك، فعندما لا أكون قويًا في إحدى التجارب أو أنهي في المركز الرابع يُقال لي بأنّه يجب أن أتوقّف. إذ يبدو ذلك مُفرطًا بعض الشيء".

Valentino Rossi, Yamaha Factory Racing

فالنتينو روسي، ياماها

تصوير: صور لات

من جهةٍ أخرى، سُئِل مارك ماركيز - الذي اعترف روسي العام الماضي بأنّه يُعدّ تهديدًا ناميًا لبعضٍ من أرقامه القياسية - مؤخّرًا إذا ما كان يرى نفسه يتسابق حتّى سنّ الـ40 مثل غريمه.

إذ أجاب درّاج هوندا قائلًا: "بالطّبع إذا ما رغبت بمواصلة مسيرتك حتّى سنّ الـ40 وما تزال تملك الدافع لقيادة الدرّاجة، لكنّ الوضع يكون مختلفًا عندما تقود وأنت بعُمر الـ40 وتريد أن تكون مرشحًّا لنيل اللقب".

وواصل بالقول: "ما فعله فالنتينو مذهل، إذ أودّ الوصول إلى سنّ الـ40 وأنا أملك ذلك الحافز، لكنّ كلّ درّاج يملك شغفًا مختلفًا. بيد أنّه فتح بابًا أمام الآخرين (كي يواصلوا مسيرتهم حتّى ذلك العُمر)".

المقال التالي
لورينزو "ينوي" إنهاء مسيرته المهنية في موتو جي بي مع هوندا

المقال السابق

لورينزو "ينوي" إنهاء مسيرته المهنية في موتو جي بي مع هوندا

المقال التالي

معرض صور: مسيرة فالنتينو روسي المهنية في "موتو جي بي"

معرض صور: مسيرة فالنتينو روسي المهنية في "موتو جي بي"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي
قائمة السائقين فالنتينو روسي تسوق الآن
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
Be first to get
breaking news