موتو جي بي
آر
جائزة قطر الكبرى
25 مارس
الحدث التالي خلال
18 يوماً
آر
جائزة الأرجنتين الكبرى
08 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة الأمريكيّتين الكبرى
15 أبريل
تمّ التأجيل
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
29 أبريل
الحدث التالي خلال
53 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
13 مايو
الحدث التالي خلال
67 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
27 مايو
الحدث التالي خلال
81 يوماً
آر
جائزة كتالونيا الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
88 يوماً
آر
جائزة ألمانيا الكبرى
17 يونيو
الحدث التالي خلال
102 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة فنلندا الكبرى
08 يوليو
الحدث التالي خلال
123 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
12 أغسطس
الحدث التالي خلال
158 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة أراغون الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة سان مارينو الكبرى
16 سبتمبر
الحدث التالي خلال
193 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة تايلاند الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة أستراليا الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة ماليزيا الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة فالنسيا الكبرى
11 نوفمبر
الحدث التالي خلال
249 يوماً

روسي: الآخرون تأقلموا بشكلٍ أفضل مع متطلّبات درّاجة 2019

يعتقد فالنتينو روسي أنّ مجموعة القمّة الحاليّة من درّاجي الموتو جي بي قاموا بعملٍ أفضل على صعيد ملاءمة أسلوب قيادتهم مع متطلّبات سباقات الجائزة الكبرى الحديثة.

روسي: الآخرون تأقلموا بشكلٍ أفضل مع متطلّبات درّاجة 2019

لم يفز روسي بطل العالم سبع مرّات في الفئة العليا بأيّ سباقٍ منذ جائزة هولندا في 2017، ووصف موسمه الحاليّ بـ "الأفضل قليلًا" فقط من فترته السيّئة مع دوكاتي.

ولم يجد الإيطالي نفسه خلف زميله مافيريك فينياليس فحسب، بل خلف فابيو كوارتارارو درّاج الفريق الرديف في 2019، حيث أثبت الأخير نفسه كقوّة ضاربة ضمن موسمه الأوّل الناشئ في البطولة.

ويعتقد روسي بأنّ الدرّاجين الذين يتسابقون حاليًا في مقدّمة الركب كانوا أكثر مرونة ببساطة في ظلّ التغييرات التي أُدخلت على عدّة جوانب مثل الأنظمة الإلكترونيّة والإطارات.

وقال حيال ذلك: "تحسّن أسلوب قيادة درّاجي المقدّمة لسببٍ ما هذا العام. الأمر أشبه بقيادة درّاجة جديدة، وأنظمة إلكترونيّة جديدة وإطارات مختلفة، فأنت تحتاج للقيادة بطريقة مختلفة لإيجاد الحدود القصوى".

وأضاف: "كذلك الكبح، أي محاولة الكبح بشكلٍ مختلف. استخدام المكابح الخلفيّة على سبيل المثال. لكنّني أحاول أن أكون سريعًا بشكلٍ عام من دون إجهاد الإطار الخلفي. هذه هي البداية، الانطلاقة الكبرى للجميع".

وكان روسي قد انتقد مرارًا مشاكل التماسك على الإطار الخلفي لدرّاجة "ام1" وأشار مجدّدًا إلى عدم تحقيق أيّ تقدّم في هذا الجانب، بالرغم من أنّه شدّد على تحسّن الأنظمة الإلكترونيّة والتسارع هذا العام ما جعل ياماها أكثر تنافسيّة.

وقال الإيطاليّ: "حسّنا الدرّاجة قليلًا من ناحية الأنظمة الإلكترونيّة والتسارع، ما يعني أنّنا أكثر تنافسيّة بقليل".

وأضاف: "في ما يتعلّق بإجهاد الإطار الخلفي، فإنّنا أسوأ من هوندا ودوكاتي. البعض مثلي يُعاني من هذه المشكلة، وآخرون أقلّ مثل كوارتارارو، لكنّنا نواجه المتاعب دائمًا في نهاية السباق".

واختتم بالقول: "وعلى صعيد السرعة القصوى فإنّنا نفتقر لذلك على الدوام، وتواصل ذلك حتّى نهاية العام. لكن يبدو أنّ درّاجتنا تسير بشكلٍ جيّد على العموم، دعونا نرى إن كان بوسعنا المواصلة على هذا النحو".

المشاركات
التعليقات
ماركيز يُحدّد مطالبه لهوندا لموسم 2020

المقال السابق

ماركيز يُحدّد مطالبه لهوندا لموسم 2020

المقال التالي

إمكانية عودة "الموتو جي بي" إلى المجر في 2022

إمكانية عودة "الموتو جي بي" إلى المجر في 2022
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل موتو جي بي